تأمين

زيادات قليلة في أسعار إعادة التأمين في 2019

كتب عاشور رمضان:

 

على الرغم من تحركات أسعار إعادة التأمين في أعقاب خسائر الكوارث البالغة 80 مليار دولار خلال سنة 2018 تتوقع وكالة “ستاندارد آند بورز” للتصنيف أن تبقى هذه الزيادات قليلة وهي ترصد اختلافات في الزيادات بين مختلف مناطق العالم في تجديدات يناير-كانون الثاني والتي ستستمر في 2019.

إضافةً إلى ذلك تتوقع وكالة التصنيف أن خسائر سنة 2018 تخطت الموازنات المرصودة للكوارث وأثرت على أرباح معيدي التأمين مما أنتج عوائد على حقوق المساهمين ذات رقم واحد.

ويشير مؤشر ستاندرد أند بورز إلى بروز رأس المال من طرف ثالث باعتباره “البطل” وراء تجديد شهر كانون الثاني المناهض للمناخ – والذي رأى التسعير مرة أخرى إلى حوالي 3% في الإجمالي  إلى حد كبير مرددا تجديدات كانون الثاني من عام 2018.

وقال توفيق غريب، المحلل الائتماني لدى ستاندرد أند بورز: “على الرغم من توقف النمو السريع لرأس المال من طرف ثالث في الوقت الحالي، إلا أننا نعتقد أنه مؤقت، ومن المرجح أن يستمر صعوده”.

ومن المتوقع أن تستمر بيئة الاندماج والاستحواذ على نحو متزايد على مدار العام، حيث يسعى معيدي إعادة التأمين إلى وضع مقترحات قيمة محسنة والدفاع عن مراكزهم التنافسية استجابة لضغط التسعير الذي لا يلين.

بشكل عام، يقول ستاندرد آند بورز إن برامج إدارة المخاطر القوية للشركات في شركات التأمين، والاكتتابات التي لا تزال منضبطة نسبيًا ساهمت في تحقيق أرباح جيدة للصناعة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، وتتوقع ستاندرد أند بورز أن تظل كفاية رأس مال شركات إعادة التأمين قوية وداعمة لمعدلاتها الثابتة في العام 2018.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى