إقتصاد

رسمياً: ليبرا عملة فيسبوك الرقمية الجديدة.. فهل تؤثر على النظام المصرفي العالمي؟

كتب عاشور رمضان

 

أعلنت شركة فيسبوك رسمياً عن العملة الرقمية الجديدة والتى تحمل اسم ليبرا، والتي كشف عنها مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لفيسبوك قائلا :”يجتمع فيسبوك مع 27 مؤسسة حول العالم لبدء مؤسسة ليبرا غير الربحية وإنشاء عملة جديدة رقمية تسمى ليبرا”.

وتتمثل مهمة ليبرا فى إنشاء بنية تحتية مالية عالمية بسيطة تساعد مليارات الأشخاص حول العالم، وهى مدعومة بتقنية البلوكتشين وتهدف الخطة إلى إطلاقها فى عام 2020، بحسب ما أضافه مارك، وستسمح لمليارات المستخدمين بإجراء معاملات مالية في جميع أنحاء العالم، في خطوة يمكن أن تهز النظام المصرفي العالمي.

الذي أشار أنه يمكن أن يكون لاستخدام أموال الهاتف المحمول تأثير إيجابى مهم على حياة الناس لأنهم ليسوا مضطرًين دائمًا إلى حمل الأموال النقدية التى قد تكون غير آمنة أو دفع رسوم إضافية مقابل التحويلات، وهو ما يعتبر مهم بشكل خاص للأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول إلى البنوك التقليدية أو الخدمات المالية، يوجد فى الوقت الحالى حوالى مليار شخص ليس لديهم حساب بنكى ولكن لديهم هاتف محمول.

ويطمح فيسبوك إلى أن يسهل على الجميع إرسال الأموال واستلامها تمامًا مثلما تستخدم التطبيقات لمشاركة الرسائل والصور على الفور، ولتمكين ذلك، يطلق فيسبوك أيضًا شركة فرعية مستقلة تدعى Caليبرا ستقوم ببناء خدمات تتيح لك إرسال العملة الرقمية ليبرا وإنفاقها وحفظها – بدءًا بمحفظة رقمية ستكون متاحة فى واتس آب وماسنجر وكتطبيق مستقل فى العام المقبل.

وسيتم تنظيم Caليبرا مثل مقدمى خدمات الدفع الأخرى، حيث سيتم الاحتفاظ بأى معلومات تشاركها مع Caليبرا منفصلة عن المعلومات التى تشاركها على فيسبوك، وستتيح منصة Caليبرا إرسال العملة الرقمية لأى شخص تقريبًا بهاتف ذكى بتكلفة منخفضة، وبمرور الوقت، نأمل أن نقدم المزيد من الخدمات للأشخاص والشركات – مثل دفع الفواتير بضغطة زر أو شراء القهوة من خلال مسح رمز أو ركوب وسائل النقل العام المحلية دون الحاجة إلى حمل نقود أو بطاقة مترو.

وسيكون لدى Caليبرا فريق متخصص من خبراء إدارة المخاطر يركز على منع الأشخاص من استخدام Caليبرا لأغراض احتيالية، كما ستوفر حماية ضد الاحتيال.

وستقوم العديد من الشركات الأخرى ببناء خدماتها الخاصة باستخدام ليبرا – من شركات الدفع مثل MasterCard و PayPal و PayU و Stripe و Visa إضافة إلى الخدمات الشائعة مثل booking و eBay و Farfetch و Lyft و Spotify و Uber ، والشركات التى تقوم بعمل مهم حول الدمج المالى مثل Kiva و Mercy Corps و Women’s World Banking ، وشركات مساحة التشفير مثل Anchorage و Coinbase و Xapo و Bison Trails، فيما ينضم عدد من شركات Venture الرائدة أيضًا للمساعدة فى دفع الابتكار على شبكة ليبرا، و نأمل أن يكون لدينا أكثر من 100 عضو مؤسس فى جمعية ليبرا بحلول وقت إطلاق الشبكة العام المقبل.

وكل هذا مبنى على تكنولوجيا البلوكتشين إذ أنه لا مركزى – بمعنى أنه يديره العديد من المؤسسات المختلفة بدلاً من مؤسسة واحدة فقط، مما يجعل النظام أكثر عدلاً بشكل عام، وهو متاح لأى شخص لديه اتصال بالإنترنت، كما أن هذه العملة لديها رسوم وتكاليف منخفضة، كما أنها آمنة بواسطة التشفير الذى يساعد على الحفاظ على أموالك آمنة، بحسب مؤسس فيسبوك.

في حين سارع المشرعون الأمريكيون إلى إثارة مخاوف الخصوصية بشأن العملة الجديدة، فقد دعت عضوة الكونغرس ورئيس لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب، ماكسين ووترز، الشركة إلى وضع حد للمشروع حتى يتمكن الكونغرس والجهات التنظيمية من مراجعته، ودعت أيضا المديرين التنفيذيين للشركة للإدلاء بشهادتهم أمام اللجنة.

وقد أعرب المسؤولون الأمريكيون والبريطانيون في السابق عن قلقهم من انتقال فيسبوك إلى القطاع المالي. في أيار، كتب أعضاء من لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي المعنية بالشؤون المصرفية والإسكان والشؤون الحضرية إلى مارك زوكربيرج، يطلبون منه الإجابة على الأسئلة المتعلقة بمخاوف الخصوصية والتنظيم المالي.

وقالت الرسالة “من المهم أن نفهم كيف توفر المنصات الاجتماعية الكبيرة البيانات التي يمكن استخدامها بطرق يكون لها آثار كبيرة على حياة المستهلكين المالية”. “من المهم أيضًا أن نفهم كيف تستخدم المنصات الاجتماعية الكبيرة البيانات المالية لتعريف المستهلكين واستهدافهم”

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى