مصارف

رئيس فيزا: العملات المشفرة لا تشكل تحديا لنا

في مقابلة لبرنامج “ماد موني” على سي إن بي سي يوم 25 تشرين الأول، صرح الرئيس التنفيذي لشركة الدفوعات العالمية العملاقة فيزا “آل كيلي” أن العملات المشفرة لا تشكل تحديًا لهيمنة الشركة في مجال الدفع في “المدى القصير إلى المتوسط”.
وأجاب قائلا: “بالتأكيد ليس في المدى القصير إلى المتوسطبأي حال من الأحوال”، في إجابة على سؤال إذا كانت “العملات المشفرة هي تحدي حقيقي لهيمنة فيزا في هذا العمل؟”.
وتحتاج العملات المشفرة إلى “الانتقال من كونها سلعة إلى كونها حقًا أداة دفع” قبل أن تصبح منافسة حقيقية للنظام المالي التقليدي، وفقا لكيلي.
وأضاف كيلي أن سوق العملات المشفرة التجاري “يحتاج إلى أن يكون سوقًا” يمكنه أن يصبح “شبيهًا للعملات الورقية إلى حدٍ ما” لكي تكون فيزا “مريحة” في التعامل مع الأصل.
وقد ادعى كيلي أنه إذا تم استخدام العملات المشفرة في اتجاه العملات الورقية، فأن فيزا سوف تتحرك في هذا الاتجاه، مشيرًا إلى أن الشركة تريد أن تكون في، وسط كل تدفق مدفوعات في العالم.
وقال في ختام حديثه: “إذا كان علينا الذهاب إلى هناك، فسنذهب إلى هناك. لكن في الوقت الحالي، تُعد [العملات المشفرة] سلعةً أكثر من كونها وسيلة دفع”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى