بورصة و عملاتعملات crypto

رؤوس الأموال البديلة تقيّد دورة التسعير

نضجت أسواق إعادة التأمين البديلة فأصبحت جزءاً أساسيا في إعادة تأمين الممتلكات ضد كوارث وسوق إعادة إعادة التأمين لكن استمرار نموّها سيساهم في زعزعة دورة تسعير إعادة التأمين وفقاً لتقريرٍ لمعهد “سويس ري”.

خلال العقد الماضي، شكلت رؤوس الأموال البديلة جزءاً محوريا من سوق إعادة تأمين الممتلكات ضد الكوارث أي 22% من هذا السوق في 2017، وفقاً للتقرير.

كما تضاعف حجم رأس المال البديل، الذي قدر بمبلغ 95 مليار دولار في النصف الأول من عام 2018، بأكثر من أربعة أضعاف منذ عام 2010، ويدعم حاليا حجم قسط سنوي يقدر بنحو 5 مليارات دولار، في المقابل ، كان رأس المال العالمي لقطاع إعادة التأمين التقليدي حوالي 340 مليار دولار، على أساس حجم قسط سنوي قدره 270 مليار دولار.

ومع ذلك، أبرز التقرير أن التدفق السريع لرأس المال البديل قد ساهم في وفرة القدرة في سوق تأمين الممتلكات، ولا سيما ممارسة الضغط التنازلي على الأسعار خلال التجديدات 2018.

كما انخفضت معدلات الفائدة منذ عام 2013، ومن غير المرجح أن تعود إلى مستويات تاريخية مرتفعة إذا استمر سوق رأس المال البديل في التوسع وفقًا لتوقعات السعر من قبل “سويس ري”.

واجه سوق رأس المال البديل بعض الصعوبة في تسوية المطالبات للمرة الأولى عقب سلسلة الكوارث الطبيعية الكبيرة في عام 2017، مع زحف الخسارة من إعصار إيرما الذي يربط رأس المال لمدة غير مسبوقة.

قد يؤدي هذا إلى تحفيز المزيد من الضغوط الصعودية على أسعار الفائدة في تجديدات إعادة التأمين المقبلة في يناير 2019، ومع ذلك فإن النظرية القائلة بأن رأس المال البديل الذي يسطح دورة السوق سيظل على الأرجح صحيحًا.

كانت الزيادة في أسعار سوق الأوراق المالية المرتبطة بقطاع التأمين مخيبة للآمال أيضًا في يناير 2018، على الرغم من أن “سويس ري” لاحظ أنها أصبحت جذابة بالمقارنة مع سندات الشركات عالية القيمة.

إن نجاح رأس المال البديل كان إلى حد كبير في القطاعات التي تتعامل مع المخاطر العالية التي تتطلب رأس مال كبير، أصبحت أكثر شفافية بشكل متزايد بسبب نماذج المخاطر المتقدمة، مثل الكوارث الطبيعية، والوفيات، وإعادة التدوير.

لا تتوقع شركة “سويس ري” أن يتم توسيع رأس المال البديل بشكل كبير في مساحات جديدة مثل الخسائر، أو المسؤولية العامة، أو تعويض العمال، حيث تكون المخاطر معقدة للغاية بحيث لا يمكن تحديدها بدقة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى