إقتصاد

خليل يعد بتقديم الميزانية الجديدة قريبا

 

مقال مترجم من صحفية الديلي ستار

قال وزير المالية علي حسن خليل إن الميزانية الجديدة ستعكس تصميم الحكومة على خفض العجز المالي والمضي في الإصلاحات. وقال الوزير خلال حديثه في مؤتمر صحفي إن مشروع ميزانية 2019 سيكتمل قريبًا وسيُعرض على مجلس الوزراء والبرلمان للموافقة النهائية.

وقال خليل “الميزانية الجديدة ستعكس النية الصادقة للحكومة لتخفيض العجز المالي كجزء من خطة الإصلاح التي تتضمن قرارات هيكلية جذرية”.

لكن الوزير لم يكشف عن مزيد من التفاصيل حول الميزانية الجديدة أو بنود الإصلاح فيها.

أكد خليل مرارًا أن مشروع ميزانية 2019 الجديد لن يتضمن أي ضرائب جديدة.

وأضاف، أن الكسب غير المشروع يجب أن يؤخذ على محمل الجد وليس من خلال وسائل الإعلام أو المعارض والمسيرات “التي لا معنى لها”.

وأوضح خليل أنه يفضل العمل بهدوء ودون أي ضجيج، وانتقد بعض الأحزاب والجماعات التي تتحدث كثيرا عن مكافحة الفساد ولكن دون أي رؤية أو خطة.

فقد قال: “بصرف النظر عما يقال اليوم عن المعركة ضد الفساد، واتساع الخطاب السياسي والخطاب العام في هذا الشأن، فقد عملنا بجد وبصمت على عدد من التدابير لمكافحة الفساد بشكل فعال من خلال الإجراءات القانونية والإدارية”.

وأكد على أن جميع الإجراءات التي اتخذت بشأن تحديث الإدارات العقارية، وعلى استخدام الميكنة بطريقة حديثة لتخفيف حياة المواطنين، وشدد خليل على أن الدولة بكل مكوناتها وأحزابها ومؤسساتها الدستورية والتنفيذية وكتلها البرلمانية تحرص على تنفيذ الإصلاحات بسرعة.

وقال، إن الوزارة تعمل أيضًا على وضع خطة لحوسبة جميع الإدارات حتى يتمكن المواطن من معالجة جميع أعماله الورقية دون الحاجة للاتصال مباشرة بالموظفين الحكوميين.

يشكو رجال الأعمال والمواطنون باستمرار من التأخيرات الطويلة في معالجة الأوراق والمستندات في قسم الشؤون المالية والإدارات الحكومية الأخرى.

وعدت الحكومة بتطبيق الحكومة الإلكترونية هذا العام للحد من عبء العمل على موظفي الخدمة المدنية والحد من أو القضاء على الرشوة والفساد.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى