إقتصاد

خبراء يوصون ببناء اقتصادات ومجتمعات رقمية جامعة

 

أوصت مجموعة من كبار خبراء التكنولوجيا من مختلف أنحاء العالم، الأمم المتحدة بالعمل على بناء اقتصادات ومجتمعات رقمية شاملة للجميع، وتطوير القدرات البشرية والمؤسسية، وحماية حقوق الإنسان والوكالة الإنسانية، وتعزيز الثقة والأمن والاستقرار في الفضاء الرقمي، فضلا عن تعزيز التعاون الرقمي بين الدول.

ومن أهم التوصيات:

– بناء اقتصاد ومجتمع رقمي شامل للجميع، من خلال ضمان قدرة كل شخص بالغ على الوصول إلى الشبكات الرقمية بأسعار معقولة، بالإضافة إلى الخدمات المالية والصحية التي تتم إتاحتها رقميا بحلول عام 2030. واعتماد سياسات محددة لدعم الشمول الرقمي الكامل والمساواة الرقمية للنساء والفئات المهمشة، وإنشاء واستخدام مقاييس معترف بها دوليا من أجل ضمان تلك الشمولية.  

– تطوير القدرات البشرية والمؤسسية، من خلال إنشاء “مكاتب مساعدة رقمية” إقليمية وعالمية لمساعدة الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص على إدارة آثار التقنيات الرقمية.  

– حماية حقوق الإنسان والوكالة الإنسانية، من خلال إجراء مراجعة عالمية لكيفية تطبيق معايير حقوق الإنسان الحالية على التقنيات الرقمية الجديدة والناشئة. وتشجيع شركات التواصل الاجتماعي على العمل مع الحكومات ومنظمات المجتمع المدني وخبراء حقوق الإنسان لفهم المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان والاستجابة لها بشكل استباقي. وتصميم أنظمة ذكية مستقلة يكون البشر مسؤولين عن استخدامها.

– تعزيز الثقة الرقمية والأمن والاستقرار  

– تطوير “التزام عالمي بشأن الثقة والأمن الرقميين” لتشكيل رؤية مشتركة للاستقرار الرقمي وتعزيز تنفيذ معايير الاستخدامات المسؤولة للتكنولوجيا.

– تعزيز التعاون الرقمي العالمي: يجب أن يتبع التعاون والتنظيم نهج “الأنظمة” لأصحاب المصلحة المتعددين.  

اخترنا لكم

إغلاق