شؤون قانونيةعملات crypto

حرب شركات التشفير والمشرعون الخاسر فيها المتعاملون

كتب عاشور رمضان

شركات التشفير تضغط على المشرعين والمنظمين بشأن العملات الرقمية لتقنين الوضع، ومن جهة أخرى يطالب المشرعون من لجان الأوراق المالية إيضاحان حول الوضع التنظيمي لعروض العملات الأولية.

فقد طالب المشرعون الأمريكيون المنظم بجعل موقفها من عروض العملة الأولية أكثر وضوحا، قائلين “إن عدم التيقن فيما يتعلق بالرموز الرقمية “يعوق الابتكار في الولايات المتحدة” ويعتقدون أن لجنة الأوراق المالية والبورصات يمكن أن تفعل المزيد لتوضيح موقفها”.

ومع تزايد شعبية الرموز الرقمية، كافحت الحكومات في جميع أنحاء العالم لتنظيم العملات البديلة، فهناك من يطالب بتعزيز معاملة ضريبية عادلة حول المكاسب الرأسمالية المتعلقة بالتشفير.

في المقابل تتعاون شركات التشفير مع  شركة الضغط “كلين وجونسون جروب” من أجل الضغط على المشرعين والمنظمين بشأن تقنين العملات الرقمية، للتوجه مباشرة إلى الكونغرس الأمريكي ولجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ومصلحة الضرائب، فضلا عن غيرهم من الوكالات الحكومية والمنظمات العامة التي لها تأثير على عالم العملات الرقمية.

كل هذه الأحداث أثرت بالسلب على أسعار العملات الرقمية والتي انخفضت جميعها، فقد خسرت العملات الألكترونية أكثر من 35 مليار دولار من قيمتها السوق خلال الربع الثالث من العام الحالي.

 

اخترنا لكم

إغلاق