إقتصاددوليات

حجم اقتراض البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل تضاعف أكثر من ثلاثة أمثاله

حجم اقتراض البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل تضاعف أكثر من ثلاثة أمثاله

ارتفع اقتراض البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل​إلى 607 مليارات دولار عام 2017، مقابل 181 مليار دولار في العام السابق – وهو أعلى مستوى في ثلاث سنوات، وفقا لإحصاءات الديون الدولية. وارتفع إجمالي الدين المستحق للدائنين الرسميين والخارجيين على هذه البلدان بنسبة 10% عام 2017 إلى 7.1 تريليون دولار، وهو معدل أسرع لتراكم الديون من زيادته بنسبة 4% عام 2016.  

وفي حين بقيت أعباء الديون الخارجية في المتوسط ​​معتدلة، فإن ثلثها كان يسجل نسبة الدين الخارجي إلى إجمالي الدخل القومي بما يزيد على 60% في نهاية عام 2017 – وهو معدل مرتفع للبلدان النامية. وفي 11 بلداً من البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل تتجاوز نسب الدين إلى إجمالي الدخل القومي 100% – مما يعني أن المستحق عليها من ديون أكبر من دخلها القومي الإجمالي.

وتأتي الأعباء المتزايدة من ديون البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل ​مع تزايد القلق بشأن الدين العالمي الإجمالي، الذي يزيد حسب بعض التقديرات بنسبة 60% عما كان عليه قبل الأزمة المالية عام 2008. إن ارتفاع مستوى الدين، جنبا إلى جنب مع التوترات التجارية الأخيرة، يثير مخاطر على النمو الاقتصادي العالمي والحد من الفقر. ويعمل البنك الدولي مع البلدان المعنية لمساعدتها على إدارة مستويات الديون وتعزيز اقتصادها من خلال الاستثمار في القطاع الخاص وتسخير قوة التكنولوجيا مثل التكنولوجيا المالية، وفقا للبنك الدولي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى