مصارف

حاكم المصرف المركزي اللبناني يؤكد أن الوضع النقدي هادئ

بحسب تعميم لجمعية المصارف في لبنان والمتعلق بالإجتماع الشهري بين مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف وجمعية المصارف في لبنان، کشف حاكم مصرف لبنان السيد رياض سلامة أن الوضع النقدي هادی بعكس حال سوق اليورو بوندز والذي يتأثر بتطبيق الإصلاحات التي تعهدت بها الحكومة خلال مؤتمر سيدر، إلا أن حاكم مصرف لبنان قد لفت النظر إلى أن الحكومة ستنظر قريبا في موضوع إصلاح قطاع الكهرباء والذي يعد من أحد أهم البنود على أجندة الإصلاحات.

من ناحية أخرى، أشار السيد سلامة إلى أن الشهرين الأولين من العام 2019 قد شهدا عجزا في المالية العامة وميزان المدفوعات إلا أنه كشف أن العجز في ميزان المدفوعات في شهر شباط كان أقل من ذلك المسجل في الشهر الذي سبقه على صعيد القطاع المصرفي، علق السيد سلامة أن التسليفات قد سجلت إنكماشأ خلال الشهرين الأولين من العام مع الأمل بأن يتحسن مستوى التسليف في السوق ترافقا مع إستتباب الأوضاع السياسية، مشيرا إلى المرونة التي تبديها المصارف في التعامل مع الزبائن المتعثرين، أخيرا، وفي ما يتعلق بموضوع الإقراض السكني، أفاد حاكم مصرف لبنان بأن “المبالغ الموفرة من قبل مصرف لبنان ومصرف الإسكان وبعض المصارف” أصبحت كافية لتلبية الطلب الإضافي بالرغم من ارتفاع أسعار الفوائد.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى