اخترنا لكمالنشرة البريديةعملات crypto

ثلث المؤسسات الكبيرة تمتلك أصولاً مشفرة

يمتلك حوالي ثلث المستثمرين المؤسسيين الكبار أصولاً رقمية مثل البتكوين، وفقًا لمسح أجرته فيديليتي للاستثمارات.

فقد قال 36 في المائة من المشاركين في الاستطلاع البالغ عددهم 774 – في الولايات المتحدة وأوروبا – إنهم يمتلكون عملات مشفرة أو مشتقاتها، ففي الولايات المتحدة، قالت 27 في المائة من المؤسسات – بما في ذلك صناديق التقاعد، ومستشارو الاستثمار وصناديق التحوط الرقمية والتقليدية – إنهم يمتلكون أصولًا رقمية، مقارنة بـ 22 في المائة قبل عام تقريباً، عندما أجرت شركة فيديليتي مسحاً على 441 مؤسسة في الولايات المتحدة، وفي أوروبا، قال 45 في المائة من المستثميرن إنهم يمتلكون أصولاً رقمية.

ووجد الاستطلاع أن أكثر من ربع المستطلعين يمتلكون عملة البيتكوين، بينما يمتلك 11 في المائة عملة إيثر، وقد ارتفعت عملة البيتكوين بنسبة 36 في المائة منذ بداية العام، وذلك في ظل تراجع العديد من الأصول التقليدية خلال جائحة كورونا.

قال توم جيسوب، رئيس شركة فيديليتي ديجتال: ” في أوروبا، العديد من الدول أسعار الفائدة بها سلبية، فلذلك، ربما تكون أكثر دعماً للأصول المشفرة، وتبدو عملة البتكوين أكثر جاذبية في ظل تراجع عائدات الأصول الأخرى”.

وقد قامت مجموعة كبيرة من الشركات بإطلاق خدمات جديدة مثل السمسرة الرئيسية الموجهة نحو المستثمرين المؤسسيين، وتدير شركة فيديليتي خدمة تداول الأصول الرقمية وتأمينها.

وقد تم إجراء الاستطلاع بين تشرين الثاني 2019 وأوائل أذار، قبل تراجع سوق التشفير وارتداده.

وقال جيسوب: “تؤكد هذه النتائج وجود اتجاه نشهده في السوق نحو زيادة الاهتمام بالأصول الرقمية وقبولها كفئة أصول جديدة قابلة للاستثمار”. ورفض التعليق على كمية أصول العملاء أو حيازات المجموعات المؤسسية. ووجد المسح أن تقلب الأسعار كان الشاغل الرئيسي الذي يعوق التبني المؤسسي الأوسع.

اخترنا لكم

إغلاق