مصارف

ثلاثة كيانات مالية مصرفية جديدة في دول الخليج هذا العام

خلال النصف الأول من العام الجاري 2019، من المتوقع الإعلان عن ثلاثة كيانات مالية مصرفية جديدة في دول الخليج، بأصول مجتمعة تقدر بنحو 283.2 مليار دولار، بعد اكتمال خطوات الاندماج بين مصارف خليجية في ثلاث دول مختلفة، وفقا لتوقعات أمين عام اتحاد المصارف العربية وسام فتوح.
فقد قال فتوح لـ”الاقتصادية” إن الدول الخليجية، التي يتوقع أن تشهد عمليات اندماج بين مصارف فيها السعودية التي تترقب اكتمال عملية الاندماج بين البنك السعودي البريطاني “ساب” و”البنك الأول” بأصول 76.6 مليار دولار.
بإضافة إلى الإمارات التي يجري العمل على خطوات اندماج مصرف أبوظبي التجاري والاتحاد التجاري ومصرف الهلال، لينتج عنها خامس أكبر مؤسسة مصرفية في الخليج بأصول تناهز 114 مليار دولار، وثالثا الكويت التي يتوقع إنجاز عملية الاندماج بين المصرف الأهلي التجاري المتحد البحريني وبيت التمويل الكويتي، لإيجاد كيان جديد بإجمالي أصول 92.6 مليار دولار.
وبحسب فتوح، أن عمليات الاندماج تساعد المؤسسات المصرفية الخليجية الجديدة في المنافسة دوليا، وامتثالها للمعايير الدولية وخفض التكاليف، ما يسهم في زيادة هوامش الربح، وإن الاندماجات ستمكن المؤسسات الجديدة البحث عن فرص استثمارية وتمويلية، والتخارج من الاستثمارات المتعثرة وتنويع مصادر السيولة لتمويل مشاريع تنموية تعود للقطاعين العام والخاص.
وقال أمين عام اتحاد المصارف العربية إن الاتحاد سيبادر بتقديم خبراته وتجارب دولية مماثلة للمصارف الخليجية، التي ترغب في اتخاذ خطوات عملية نحو عمليات الاندماج.
وقد أعد الاتحاد تقريرا موسعا عن صفقات الاستحواذ والاندماج في دول الخليج، يتضمن تتبع المعلومات حول تاريخ بدء سياسة الاندماج في الخليج وأحدث البيانات والإحصائيات حول هذه الصفقات، بحسب فتوح.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى