دوليات

تونس أول دولة تبدأ في نقل عملتها الوطنية إلى منصة بلوكتشين

أطلقت تونس عملة الدينار الإلكتروني باستخدام بلوكتشين لتصبح أول دولة تبدأ في نقل عملتها الوطنية إلى منصة بلوكتشين، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الروسية تاس، أن شركة يونيفرسا الروسية الناشئة للطرح الأولي للعملات الرقمية ستساعد في إصدار وإدارة العملة الرقمية للبنك المركزي التونسي.
وقد أعلن البنك المركزي التونسي أن رقمنة الدينار التونسي قد بدأت وأن العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي المدعومة بالورق ستصدر على يونيفرسا بلوكتشين، وستحصل يونيفرسا أيضا على نسبة مئوية من جميع المعاملات التي تتم باستخدام “الدينار الإلكتروني” بينما سيكون دفتر السجلات مرئيا للبنك المركزي في البلاد.
وأشار مؤسس ومدير تنفيذي يونيفرسا ألكساندر بوروديتش إلى أن هذا النوع من العملات النقدية الإلكترونية لا يمكن اعتباره عملة مشفرة حقيقية، حيث ستكون العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي أو الدينار الإلكتروني مملوكة للدولة وتدعمها النقود الورقية، لكن بلوكتشين لن تحميها فقط من التزوير ولكن ستجعل الإصدار أرخص وأكثر شفافية. وقال بوروديتش:
“لا يمكن تزوير الأوراق النقدية الرقمية – فكل ورقة نقدية محمية بواسطة التشفير مثل نظيرتها الورقية وعلاماتها المائية الرقمية الخاصة بها. علاوة على ذلك، فإن إنتاج مثل هذه الورقة النقدية هو 100 مرة أرخص من هدر الحبر والورق والكهرباء في عملية الطباعة”.
ولن تصدر عملة جديدة. وسيتم نقل جزء من احتياطياتها ببساطة إلى المنصة وسيتمكن المواطنون من استبدال أموالهم المادية مقابل الدينار الإلكتروني.
وقال بوروديتش أنه من المتوقع أن تنجح العملة الرقمية في تغيير كيفية عمل المصارف الخاصة. حيث ستبقى جميع الأموال المادية في البنك المركزي، في حين أن البنوك التجارية سوف تقدم فقط الخدمات وتتنافس على جودة الخدمات المقدمة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى