إقتصاد

تقنيات إنترنت الأشياء ضرورية لنمو الأعمال!

كتب عاشور رمضان

وجدت دراسة أجرتها هانيويل أن غالبية المؤسسات المتوسطة والكبيرة في الإمارات العربية المتحدة (68%) والمملكة العربية السعودية (66%) تعتقد أن تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية ضرورية لنمو الأعمال، أو ستصبح مهمة في السنوات الخمس المقبلة.

قامت الدراسة بالشراكة مع يوجوف وشركة البيانات الدولية، بتحليل وجهات نظر حوالي 250 من المديرين التنفيذيين على المستوى C في الشركات في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية عبر قطاعات المباني والمدن والنقل والخدمات اللوجستية والصناعية، واستعرض التقرير تصوراتهم ودرجة تنفيذها وتوقعاتهم الاستثمارية بشأن التقنيات الممكّنة في إطار تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية ومبادرات الرقمنة في مؤسساتهم.

وقال نور جيلزدورف، رئيس شركة هانيويل: “إن مبادرات الرقمنة وتقنيات إنترنت الأشياء الصناعية تحدث ثورة في الطريقة التي تعمل بها الشركات في منطقة الشرق الأوسط، من خلال ربط الأنظمة المختلفة عبر العمليات الصناعية لاشتقاق معلومات لم يتم استغلالها من قبل والتي يمكن أن تقود إلى نمو جديد”.

“يعكس استطلاعنا شهية قوية ومتنامية لاحتضان الرقمنة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. وأضاف جيلزدورف “يقوم عملاؤنا بتوليد المزيد من البيانات من عمليات مرتبطة بشكل متزايد، ويطالبون بتقنيات لتجميع هذه البيانات وتحويلها إلى رؤى تدفع الربحية”، ومن خلال الجمع الصحيح بين الأجهزة والبرامج والتحليلات والأمن السيبراني، تستعد لتحقيق المكاسب التي تقدمها الصناعة”.

تم تسليط الضوء على زيادة أداء العمليات كميزة أساسية من قبل المشاركين في الاستطلاع الذين يستخدمون حاليًا حلول تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية في كلا البلدين (الإمارات العربية المتحدة 50% والمملكة العربية السعودية 51%). وجاءت توفير الوقت في المرتبة الثانية كميزة أساسية (48% الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية 50%) وجاءت زيادة الإيرادات في المرتبة الثالثة (الإمارات 28% والمملكة العربية السعودية 38%).

ما يقرب من نصف الشركات تستثمر بالفعل في تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية، في الإمارات العربية المتحدة، يقول 46% من صانعي القرار الذين شملهم الاستطلاع أن شركاتهم تستثمر بالفعل إما بشكل معتدل أو كبير في تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية، مع 40% من المؤسسات في المملكة العربية السعودية عن استثمارات مماثلة.

تخطط غالبية الشركات التي شملها الاستطلاع لزيادة استثمارات تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية في السنوات الخمس المقبلة: في الإمارات العربية المتحدة، يقول 72% من صناع القرار أن شركاتهم ستزيد استثماراتهم في تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية، مع 64% من المؤسسات في المملكة العربية السعودية لديها توقعات مماثلة.

سيصبح الأمن السيبراني أكثر أهمية: يذكر المسؤولون التنفيذيون أيضًا شهية متزايدة للاستثمار في حلول الأمن السيبراني في السنوات الخمس المقبلة في كل من الإمارات العربية المتحدة (75%) والمملكة العربية السعودية (68%).

المخاوف بشأن أمن البيانات وقضايا الميزانية وتدريب الموظفين تعيق الشركات: تعتبر حماية البيانات (39%) ونقص التمويل (37%) أهم التحديات التي تواجه تبني تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. بينما يعتبر الافتقار إلى الثقافة الرقمية (50%) ونقص الموظفين المؤهلين والتدريب (46%) من العقبات الرئيسية في المملكة العربية السعودية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى