إقتصادالنشرة البريديةدولياتمصارف

تغيير اسم مؤسسة النقد العربي السعودي إلى البنك المركزي السعودي

أعادت المملكة العربية السعودية تسمية منظمتها المصرفية مؤسسة النقد العربي السعودي إلى البنك المركزي السعودي بموجب قانون جديد وافق عليه الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقالت الهيئة في بيان على موقعها الإلكتروني إن البنك المركزي السعودي سيرفع تقاريره مباشرة إلى الملك بموجب القانون الجديد لكنه سيظل يتمتع بالاستقلال المالي والإداري.

سيظل البنك المركزي السعودي مسؤولاً عن الحفاظ على الاستقرار النقدي وتعزيز الاستقرار وتعزيز الثقة في القطاع المالي في البلاد ودعم النمو الاقتصادي في المملكة.

كما أكد القانون أن البنك المركزي السعودي سيكون مسؤولاً عن وضع السياسة النقدية واختيار أدواتها وإجراءاتها.

مثل معظم أقرانها في دول مجلس التعاون الخليجي، تربط الهيئة التنظيمية المصرفية في المملكة عملتها بالدولار الأمريكي وتتبع تحركات أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وقال البنك المركزي السعودي إنه سيواصل استخدام الاختصار “سما” نظرًا “لأهميته التاريخية وأهميته محليًا وعالميًا”.

وأضاف البيان أن الأوراق النقدية والمعدنية من جميع الفئات التي تحمل اسم مؤسسة النقد العربي السعودي ستظل متداولة وستبقى على وضعها القانوني كعملة قانونية.

قادت سما جهود المملكة العربية السعودية لحماية اقتصاد البلاد من تأثير جائحة كورونا، أطلقت الحكومات في جميع أنحاء العالم ما يقرب من 12 تريليون دولار من الحوافز المالية، مدعومة بحوالي 7.5 تريليون دولار من الإجراءات النقدية من قبل البنوك المركزية.

أطلقت المملكة 142 مبادرة تحفيزية بقيمة إجمالية 214 مليار ريال سعودي (57 مليار دولار) منذ تفشي المرض. في حزيران، ضخت سما 50 مليار ريال في قطاعها المصرفي لتعزيز السيولة وقدرة الإقراض للمؤسسات المالية. يأتي ذلك بعد حزمة تحفيز بقيمة 50 مليار ريال ومبادرات أخرى لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في آذار.

اخترنا لكم

إغلاق