إقتصاد

تغطي 1.2 مليار شخص ..أكبر منطقة تجارة حرة فى العالم في أفريقيا

بعد تصديق 22 دولة مطلوبة على الصفقة قبل شهر دخلت منطقة التجارة الحرة لأفريقيا القارية حيز التنفيذ على الورق، بمجرد إقرار الاتفاقية من جميع الدول البالغ عددها 55 والمعترف بها كجزء من الاتحاد الأفريقي، ستغطي منطقة التجارة الحرة 1.2 مليار شخص، بمجموع ناتج محلي إجمالي 2.5 تريليون دولار، بحسب بلومبيرغ.

وقال  رئيس قسم العقود الآجلة الأفريقية والابتكار في معهد الدراسات الأمنية ومقره بريتوريا، جاكي سيليرز:”إن الاتفاقية ستساعد القارة على الابتعاد عن السلع المستوردة بشكل أساسي وبناء قدراتها التصنيعية والإنتاجية”، مضيفا، إن تعزيز التجارة داخل المنطقة سيحفز بناء الطرق والسكك الحديدية ، مما يقلل من فجوة البنية التحتية في إفريقيا.

وسيتم التفاوض على آليات تفعيل الاتفاقية على مراحل ويجب أن يتم تفعيلها بالكامل بحلول عام 2030، كما يجب اجتياز الحواجز غير التجارية، مثل التأخير في الموانئ ، والعوائق السياسية، وذلك قبل سريان إلغاء الرسوم الجمركية على 90% من السلع.

وقال مدير شركة Signal Risk في لندن، روناك جوبالداس ، والذي يقدم المشورة للشركات في إفريقيا: “هذا اتفاق تكنوقراط”، مضيفا :”إنه طموح بطبيعته وعلى الرغم من أن الاتجاه إيجابي، إلا أنه ما زال يتعين علينا ترجمة ما اتفق عليه الفنيون وصناع السياسة إلى أشياء لها تأثير مادي على سهولة وتكلفة ممارسة الأعمال التجارية وتشجيع بناء أسواق أكثر تكاملاً”.

وتعتبر نجيريا عقبة أمام التكامل. فالبلد الذي يتنافس مع جنوب إفريقيا على لقب أكبر اقتصاد في إفريقيا، لم يشترك بعد في الاتفاقية. ولكن بعد إعادة انتخابه، يقوم الرئيس محمدو بوهاري بمراجعة تقرير تقييم الأثر الخاص بها.

وقال تسيبيدي موريمونج، رئيس تغطية إفريقيا في راند ميرشانت بنك في فيرست جروب ليمتد، إن الاتفاقية قد لا تزال تواجه معارضة من احتكار القلة التي تحقق أرباحاً كبيرة في نيجيريا الواقعة غرب إفريقيا.

اخترنا لكم

إغلاق