دوليات

تركيا تحظر استخدام العملات الأجنبية في سوق العقارات

كما توقع الخبراء الاقتصاديون رفع البنك المركزي التركي الفائدة إلي 24% في محاولة لإنقاذ الليرة التركية من التدهور، والتي منيت بخسائر وصلت إلي 40% من قيمتها السوقية خلال العام الحالي، وهذه الخطوة – والتي اعترض عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ بداية الأزمة- أتت بجزء من ثمارها، فقد أوقفت انهيار الليرة في الأيام الأخيرة.
وكان أردوغان قد ألقى باللوم على البنك المركزي التركي في ارتفاع التضخم والذي وصل لأعلى نسبة له منذ عام 2003، والتي بلغت 18% خلال الشهر الماضي، وكان هناك تخوف من تدخل الرئيس التركي في السياسة النقدية للبنك المركزي التركي والتي قد تؤدي إلي عدم ثقة المستثمرين في تركيا.
وكانت وكالة “فيتش” قد خفضت التصنيف الائتماني لأربعة بنوك تركية بسبب تزايد المخاطر للاقتصاد بعد انهيار الليرة، والتي قد سبقتها في وقت سابق – شهر أغسطس الماضي – وكالة “موديز” حيث قامت بخفض تصنيف عشرون مؤسسة مالية تركية.
وقد تباطئ نمو الاقتصاد التركي خلال الربع الثاني من العام الحالي ليصل إلي نسبة 5.2%، بعد أن كان قد حقق نسبة نمو في الربع الأول قدرها 7.3% حسب تقارير رسمية نشرت.
وقد حظرت تركيا استخدام العملات الأجنبية في سوق العقارات في تركيا، في محاولة لاستقرار سعر الصرف.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى