دوليات

تراجع معدل البطالة في السعودية إلى أدنى مستوى خلال ثلاث سنوات

أظهرت بيانات حكومية رسمية أن معدل البطالة بين المواطنين السعوديين انخفض إلى أدنى مستوياته في أكثر من ثلاث سنوات مع ارتفاع النمو غير النفطي للمملكة هذا العام.
فقد انخفض معدل البطالة في المملكة إلى 12 في المائة في الربع الثالث، منخفضًا من 12.3 في المائة في الربع السابق، وأقل من مستوى قياسي بلغ 12.9 في المائة في عام 2018، وفقًا للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء.
انخفضت البطالة الإجمالية بين جميع المقيمين في المملكة العربية السعودية قليلاً إلى 5.5. وقالت الوكالة الحكومية التي تتخذ من الرياض مقرا لها، إنها في المائة في الربع الثالث من 5.6 في المائة في الأشهر الثلاثة السابقة. ويصنف ذلك المملكة في المرتبة 11 بين دول مجموعة العشرين من حيث مستويات البطالة.
تنفذ المملكة العربية السعودية عدداً من التدابير كجزء من خططها للتنويع الاقتصادي في إطار مبادرة التحول رؤية 2030 التي تهدف إلى توفير المزيد من فرص العمل لمواطنيها من خلال تطوير الصناعات غير النفطية وجذب المزيد من المواطنين إلى القطاع الخاص الذي يهيمن عليه المغتربون. هذه الخطوة جزء من خطة إصلاح اقتصادية أوسع نطاقًا لتقليل اعتمادها على النفط وتنويع مصادر الدخل. طبقت الحكومة سياسات تلزم الشركات أو تشجعها على توظيف السكان المحليين وتفرض رسومًا أعلى على توظيف الأجانب.
انخفض معدل البطالة لكل من الرجال والنساء، حيث يعمل المزيد من المواطنين في وظائف القطاعين الحكومي والخاص.
وقال التقرير إن المشاركة الاقتصادية بين السعوديين ارتفعت إلى 45.5 في المائة في الربع الثالث، مقارنة بـ 40 في المائة في الربع السابق. ظلت المشاركة الاقتصادية للمرأة السعودية ثابتة عند 23.2 في المائة.
ارتفعت معدلات البطالة بين الرجال السعوديين بنسبة 5.8 في المائة على أساس فصلي و 30.8 في المائة بين النساء السعوديات، وفقا للبيانات.
يبحث المزيد من النساء السعوديات عن وظائف حيث رفعت المملكة القيود الاجتماعية، بما في ذلك فرض حظر على قيادة النساء، لتشجيع المزيد من المشاركة الاقتصادية للإناث.
من المتوقع أن يتوسع الاقتصاد السعودي بنسبة 2.3 في المائة في عام 2020، بعد نمو متوقع بنسبة 0.4 في المائة في عام 2019، مدفوعًا بالنمو غير النفطي، وفقًا لتقديرات الحكومة.
من المتوقع أن ترتفع الإيرادات غير النفطية إلى 320 مليار ريال العام المقبل، ارتفاعًا من 315 مليار ريال هذا العام، وفقًا لإعلان ميزانية الحكومة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى