إقتصاد

تراجع الشحن عبر مرفأ طرابلس مع نهاية شهر تشرين الأول

\

تحسنت حركة الشحن العام عبر مرفأ طرابلس لتناهز عتبة الـ175 ألف طن خلال شهر تشرين الأول 2018، مقابل حوالي 163 ألف طن في شهر أيلول، في التفاصيل، شكلت الشحنات الواردة 75.6% من مجموع حركة الشحن حوالي 132 ألف طن، في حين بلغت نسبة الحمولات المصدرة 23.3% حوالي 42 ألف طن.

وقد تحول مرفأ طرابلس إلى مركز بحري يقوم باستقبال بواخر العبارات التي تؤمن عمليات الاستيراد والتصدير عبر الشاحنات من وإلى تركيا وبلدان أخرى في المنطقة العربية، بحسب مجلة البيان الاقتصادية، كذلك أشارت المجلة إلى أن مرفأ طرابلس قد تحول إلى مركز لتلقي الحاويات بهدف المسافنة.

أما على صعيد تراكمي، فقد انخفضت حركة الشحن العام عبر مرفأ طرابلس بنسبة 6.68% على أساس سنوي إلى 1.4 مليون طن خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، مقارنة مع 1.5 مليون طن في الفترة ذاتها من العام المنصرم.

بالتوازي، تراجع عدد البواخر بنسبة 14.97% على أساس سنوي إلى 551 باخرة، كما وانكمش عدد السيارات المستوردة عبر مرفأ طرابلس بنسبة 29.09% إلى 3339 سيارة.

في هذا الإطار، تقلصت العائدات المرفئية – دون إحتساب الواردات الجمركية والواردات من الضريبة على القيمة المضافة- لمرفأ طرابلس بنسبة 5.75% سنويا إلى نحو13 مليون دولار حتى شهر تشرين الأول 2018، مقابل 13.9 ملیون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى