دوليات

تراجع الاستثمارات الصینیة في أمریكیا مع تزاید التوترات

انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر الصیني إلى الولایات المتحدة إلى أدنى مستوى لھ منذ ست سنوات في العام الماضي، فقد
السابق، وفقًا لتقریر صادر عن شركة بیكر ماكینزي للمحاماة بالشراكة مع شركة رودیوم للأبحاث. انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر الصیني في الولایات المتحدة إلى 5 ملیار دولار في 2018 ،من 29 ملیار دولار في العام
بعد الوصول إلى ذروة بلغت 45 ملیار دولار في عام 2016 ،انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر الصیني في الولایات المتحدة
الثنائیة المتوترة بین البلدین” وفقا للتقریر. بسبب “استمرار القیود على المعاملات الخارجیة في الصین، ومراجعات الولایات المتحدة الخارجیة للاستثمار، والعلاقات
وقال التقریر، لعب إدخال قیاسات جدیدة لفحص الاستثمار دورا رئیسیا في تقلیص تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الصیني
على وجھ الخصوص، كان ھناك “موجة من التدخلات التنظیمیة في أمریكا الشمالیة، ومعظمھا بسبب تعدیلات السیاسة في
الولایات المتحدة الأمریكیة”، حیث كثف الرئیس الأمریكي دونالد ترامب من الخلاف التجاري مع بكین وزاد من صلاحیات
التدقیق والتدخل للجنةعلى الاستثمار الأجنبي في الولایات المتحدة. وبشكل عام، ألغى المنظمون المالیون 14 صفقة في أمریكا
الشركات الصینیة “ابتعدت بشكل متزاید عن الصفقات التي قد تكون محفوفة بالمشاكل” بسبب عدم الیقین التنظیمي. الشمالیة ناشئة من شركات صینیة، تقدر قیمتھا بنحو 4 ملیارات دولار في عام 2018 ،بحسب التقریر، ردا على ذلك ، فإن
التجاري الدولي في مكتب بیكر ماكنزي في واشنطن العاصمة، إن تنظیم الاستثمار في الولایات المتحدة لا یزال یركز بشكل “ربما یكون ھناك تصاعد مفرط في السوق، ربما بسبب ارتباك النزاع التجاري مع سیاسة الاستثمار. وقال رود ھانتر، الشریك
حصري على الأمن القومي، وواصل الموافقة على الاستثمارات الصینیة حتى في مجال التكنولوجیا. “شمل التشریع الأمریكي
الأخیر عددًا من الإصلاحات” الحكومیة الجیدة “لضمان عملیة أكثر قابلیة للتنبؤ بھا – على سبیل المثال ، جداول زمنیة أكثر
وضوحًا وزیادات في عدد الموظفین ممولة من رسوم المستخدمین”.
في الوقت نفسھ، أثرت الزیادة الحادة في عملیات تصفیة الاستثمارات الصینیة على صافي الاستثمار الأجنبي المباشر الصیني في
الولایات المتحدة وحول العالم، نتیجة للوائح المحلیة الجدیدة بشأن التجارة الخارجیة والشركات الخاصة، قام المستثمرون
الصینیون بتجرید أصولھم في الخارج بمعدل لم یسبق لھ مثیل. وفي عام 2018 ،قامت الشركات الصینیة ببیع ما یقرب من 13
ملیار دولار في أمریكا الشمالیة، حیث أغلقت معظم الاستثمارات على الأصول العقاریة والضیافة والترفیھیة في الولایات
المتحدة.
وبالنظر إلى المستقبل، فإن المزید من التوضیحات فیما یتعلق بالسیاسات التنظیمیة الأمریكیة والصینیة ستساعد في تعزیز
الاستثمار الأجنبي وتخفیف التوترات التجاریة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى