إقتصاد

تحسن الحوكمة في لبنان ما عدا المحاسبة والفساد

حقق لبنان تحسنا في جميع أبعاد الحوكمة العالمية ما عدا المحاسبة والسيطرة على الفساد مقارنة بنتائج 2016، فقد جاء تطور أداء لبنان خلال الفترة الممتدة بين عامي 2016 و 2017 كما جاء في تقرير بنك الاعتماد الاسبوعي كالتالي:

وكان البنك الدولي قد أصدر مؤخرا قاعدة بياناته حول مؤشرات الحوكمة العالمية للعام 2017، والذي عرض من خلالها النتائج التي سجلتها أكثر من 200 دولة وإقليم لناحية ستة أبعاد للحوكمة ألا وهي: الصوت والمحاسبة، الاستقرار السياسي وغياب العنف، فعالية الحكومة، جودة التشريع، سيادة القانون، السيطرة على الفساد.

فعلى الصعيد العالمي احتلت النرويج المرتبة الأولى في مؤشر الصوت والمحاسبة في العام 2017، وتفوقت غرينلاند، وسنغافورة، وهونج كونج، وفنلندا، ونيوزيلندا في مؤشر الاستقرار السياسي وغياب العنف وفعالية الحكومة، وجودة التشريع، وسيادة القانون، والسيطرة على الفساد.

أما على الصعيد الإقليمي فقد هيمنت الإمارات على مؤشرات فعالية الحكومة، وجودة التشريع، والسيطرة على الفساد، ولبنان تفوق على نظرائه الإقليمين في مؤشر الصوت والمحاسبة، وتوفقت سلطنة عمان في مؤشر الاستقرار السياسي وغياب العنف، وتوفقت قطر في مؤشر سيادة القانون.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى