تأمين

تحسن أسعار إعادة التأمين العالمية

بعد فترة عامين لم تتمكن خسائر الكوارث خلالهما من قيادة السوق نحو التشدّد تقول وكالة “ستاندارد آند بورز” بأنّ معيدي التأمين سجلوا بعد الإنجازات في تجديدات نيسان وحزيران 2019 حينما ارتفعت معدّلات أسعار إعادة تأمين الممتلكات ضدّ الكوارث بنسبة 15% إلى 25% في ما يخص الحسابات التي تأثرت بالخسائر.

وتقول”ستاندارد آند بورز” في تقريرٍ جديدٍ، إن في هذه المرحلة يتحسّن تسعير قطاع إعادة التأمين العالمي من دون الوصول إلى التشدّد، وتقول بإن فرضيات تسعير إعادة التأمين واجهت تحدّي تراكم خسائر الكوارث المتكبّدة خلال سنتي 2017 و2018.

تحتفظ الشركة بنظرة مستقرة لقطاع إعادة التأمين العالمي وعلى غالبية شركات إعادة التأمين التي تقوم بتصنيفها، وهي خطوة تقول إنها تعكس كفاية رأس مال شركات إعادة التأمين القوية والخسائر غير المحققة في الأوراق المالية ذات الدخل الثابت بسبب ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، والربع الرابع 2018 تقلبات سوق الأسهم.

وأضافت، أنه حتى الآن، ساعدت إدارة مخاطر الشركات القوية معيدي التأمين على الحفاظ على الاكتتاب المنضبط نسبياً، كانت قصة نمو أسعار إعادة التأمين تدريجيًا وليست طفرة نمو، وتعتقد أن الزيادات التراكمية في الأسعار قد وضعت أسعار إعادة التأمين الإجمالية بشكل أساسي على نفس المستوى الذي كانت عليه قبل بضع سنوات، مما أدى إلى محو الانخفاضات الأخيرة.

بينما تقول “ستاندارد آند بورز” إن هذه نتيجة جيدة عند النظر في المكان الذي كان فيه معيد التأمين في منتصف عام 2017، إلا أنه لا يصنف بيئة التسعير الحالية كسوق صعبة، ولكنه سوق قوي، مع ارتفاع إجمالي أسعار الفائدة العالمية المتوقعة إلى نصف أرقام مفردة على ال 12 شهرا المقبلة.

اخترنا لكم

إغلاق