إقتصاد

تأجيل الضرائب: ماذا عن الذين دفعوا؟

اتفقت وزارة المالية والهيئات الاقتصادية ممثلة برئيس الهيئة محمد شقير وأمينها العام نقولا شماس، خلال الزيارة التي تمت في مقر وزارة المالية، والتي نوقش فيها بعض القضايا المهمة وأهمها الوضع الضريبي العام والذي يمثل قلقا كبيرا للمؤسسات الاقتصادية في ظل الركود الاقتصادي.
وقد استجاب وزير المالية لطلبات المؤسسات المالية ووافق على تأجيل تطبيق الرسم المقطوع على الدخل حتى 2020، بعد أن أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للاتفاق على آلية التأجيل.
ووافق أيضاً على إرجاء تسديد التسويات الضريبية الاستثنائية على مختلف الغرامات إلي نهاية العام الحالي 31-12-2018.
ووعد بإعادة صياغة نصوص التسويات الضريبة الاستثنائية التي أبطلها المجلس الدستوري، والتي من شأنها أن توفر مبالغ ضخمة للخزينة وتريح المؤسسات.
وأكد وزير المالية على إلتزام الدولة بتأمين فروق الفوائد لقروض الإسكان بالعدد الذي كان يتحقق في السنوات الماضية، وكشف أن وقف قروض الإسكان قد انعكس على قضايا اقتصادية منها اخفاض نسبة الواردات.
أما من دفع بالفعل- الرسم المقطوع- فقد أشار السيد كريم ضاهر رئيس الجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين، إلى وجود خيارين: الأول اعتبار ما تم دفعه حق مكتسب للخزينة، أو اعتبار الرسم مبلغ سُلف من قبل المواطنين، يخصم من الرسم المقطوع عند العمل به، أو يخصم من ضرائب أخرى مستحقة على من دفع.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى