إقتصاد

بطالة الشباب العربي الى 30%

من المتوقع أن يرتفع متوسط النمو الاقتصادي في المنطقة خلال العام الجاري ليصل إلى 2%، مقارنة مع 1.4% في 2017، بسبب تحسن أسعار النفط والإصلاحات الاقتصادية التي طبقتها بعض البلدان، وذلك حسب تقرير أعده البنك الدولي.

لكنه حذر من التأثير السلبي لارتفاع أسعار النفط، وخاصة على البلدان المستوردة للنفط في المنطقة، ودعا إلى تسريع وتيرة النمو الذي يخلق وظائف، لارتفاع نسبة البطالة في المنطقة وعلى مستوى العالم، فقد تراوحت نسبة البطالة بين الشباب في المنطقة بين 28.2 و30.5%.

واقترح تنفيذ استثمارات في البنية الأساسية الرقمية وتوجيه النظام التعليمي صوب التكنولوجيا والعلوم بشكل أكبر، مع التوسع في وسائل الاتصال العصرية وجعل نظم إدارة الاستثمار أكثر تحفيزا للإبداع، لتوفير فرص عمل كثيرة للشباب.

وقال التقرير إن العجز المالي وعجز الميزان التجاري اللذين ظهرا بعد انخفاض أسعار النفط في 2014 في دول الخليج، من المرجح أن يأخذا مسارات تراجعيا حتى عام 2020.

وقال التقرير إن النمو الاقتصادي في الدول المصدرة للنفط في الخليج سيشهد تحسنا، حيث إن معدل نمو اقتصاد المملكة العربية السعودية سيتجاوز 2% في 2020، وسيرتفع نمو الإمارات أيضا خلال نفس الفترة، مشيرا إلى أن تعافي أسعار النفط وتحسن قدرات الإنتاج النفطي، بالإضافة إلى تطبيق ضريبة قيمة مضافة بنسبة 5% مع تخفيض دعم الوقود، من المرجح أن تساهم في التحسن الاقتصادي المنتظر بدول المجلس.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى