إقتصاد

انخفاض ثقة المستهلك اللبناني في الفصل الثاني

أدى ارتفاع الضرائب وتنامي الشكوك لدى العديد من اللبنانيين إلى تآكل ثقة المستهلك في الفصل الثاني من عام 2019، وفقًا لمؤشر “بنك بيبلوس” و”الجامعة الأميركية لثقة المستهلك، فقد أظهرت النتائج أن المؤشر تراجع بنسبة 11 في المائة في نيسان 2019 مقارنة بالشهر السابق، بينما ارتفع بنسبة 2.8 في المائة في أيار وبنسبة 3.2 في المائة في حزيران 2019. علاوة على ذلك، بلغ متوسط المؤشر 70.9 في الربع الثاني من عام 2019، وأظهر التقرير انخفاضاً بنسبة 6.1 في المائة من 75.5 في الربع الأول من عام 2019 وتراجع 4.3 في المائة من 74.2 في الربع الثاني من عام 2018.
وفي الوقت نفسه، بلغ متوسط المؤشر الفرعي 61.9 في الربع الثاني من عام 2019 وانخفض بنسبة 6.9 في المائة عن الربع السابق، في حين أن المؤشر الفرعي بلغ متوسطه 77 وتراجع بنسبة 5.6 في المائة عن الربع الأول من عام 2019.
وتعليقًا على النتائج، قال نسيب غبريل، كبير الاقتصاديين ورئيس قسم البحث والتحليل الاقتصادي في مجموعة بنك بيبلوس: “تراجعت معنويات الأسر في الربع الثاني من عام 2019، حيث أدرك المواطنون أن ما يسمى تدابير الإصلاح في ميزانية 2019 تتكون من موجة أخرى من الزيادات في الضرائب والرسوم التي ستؤدي في النهاية إلى تقليل دخلها المتاح وقوتها الشرائية “.
وأضاف أن المواطنين اللبنانيين أصبحوا يتوقعون أن يترجم مفهوم الإصلاحات في السلطات عادة إلى زيادات متكررة وتعسفية في الضرائب والرسوم، بالنظر إلى الزيادات الضريبية الضخمة التي دخلت حيز التنفيذ في بداية عام 2018 والزيادات الضريبية القادمة، بدلاً من السلطات التي تتخذ تدابير إصلاح حقيقية لتحسين مستوى معيشة المواطنين.
وأشار غبريل،”لا تزال الأسر تتشكك في جدية الحكومة والطبقة السياسية لتنفيذ الإصلاحات التي من شأنها تحسين نوعية المعيشة والرفاهية الاقتصادية”.
وأضاف: “يحتاج المواطنون اللبنانيون إلى رؤية أدلة ملموسة وحلول ملموسة تحسن مستوى معيشتهم من أجل الحفاظ على مستوى ثقتهم، كما رأوا مرارًا وتكرارًا أن العديد من السياسيين يضعون أجنداتهم الشخصية أو الحزبية قبل المصلحة الوطنية”.
وقال التقرير إن نتائج الربع الثاني تعكس التوقعات المنخفضة للأسر اللبنانية، حيث توقع 9.4 في المائة من اللبنانيين الذين شملهم الاستطلاع في الربع الثاني من عام 2019 تحسن أوضاعهم المالية في الأشهر الستة المقبلة مقارنة بـ 10.6 في المائة في الأول.
“تظهر نتائج مؤشر ثقة المستهلك في الربع الثاني من عام 2019 أن المستهلكات من النساء يتمتعن بمستوى ثقة أعلى من نظرائهن من الذكور، وأن المستهلكين في الفئة العمرية 21 إلى 29 عامًا حققوا أعلى مستوى من الثقة بالنسبة للمواطنين في الفئات العمرية الأخرى خلال الربع المغطى. وقال التقرير إن الأسر التي يبلغ دخلها 2500 دولار أو أكثر شهريا ما زالت أكثر ثقة من الأسر التي تكسب أقل” بحسب صحيفة الديلي ستار.

اخترنا لكم

إغلاق