إقتصاد

اليونيسيف أول منظمة تابعة للأمم المتحدة تجري المعاملات باستخدام عملة مشفرة

أطلقت وكالة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة صندوق عملة مشفرة يسمح التعامل باستخدام بيتكوين والإيثريوم، لتصبح اليونيسيف أول منظمة تابعة للأمم المتحدة تعقد وتجري المعاملات باستخدام عملة مشفرة، وستستخدم العملات المشفرة لتمويل التقنيات مفتوحة المصدر التي تعود بالنفع على الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم.
أما الصندوق فسوف يستقبل العملة المشفرة التبرعات على شكل العملات الرقمية المساهم بها، لتمنحها بعد ذلك بالعملة المشفرة أيضاً. ويمكن صرف العملات المشفرة الافتراضية مقابل نقود حقيقية، ولا ترتبط بأي دولة أو سلطة مركزية واحدة.
وقالت هانرييتا فور المديرة التنفيذية لليونيسف:” إن تأسيس صندوق العملة المشفرة مهم جداً إذ أنه خطوة إلى الأمام في مجال العمل الإنساني والتنموي، مضيفة أنه ‘إذا كانت الاقتصادات والعملات الرقمية قادرة على تشكيل حياة الأجيال القادمة، فمن المهم أن نستكشف نحن أيضاً الفرص التي تقدمها”.
وأضافت، أن صندوق العملة المشفرة سيساعد على تحويل مفهوم العطاء الخيري وزيادة الشفافية المالية في المعاملات، بالإضافة إلى خفض الرسوم والعمولات المفروضة على تحويل الأموال إلى الخارج.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى