إقتصاددولياتمقالات رأي

اليابان لا تشبهنا..وكارلوس غصن لا يشبهكم!

لنقرأ جيدا: كارلوس غصن مسجون بتهم تهرب من الضرائب في اليابان!

لا يكفي؟ لنقرأ بعد، عملاق السيارات نيسان تطلب طرد غصن لانه استخدم سلطاته لمنافع شخصية!

ما رأيكم؟ اخدوه لحمة وكبوه عضمة؟ ما بيستاهل؟ ما هوي يللي نشل نيسان-رينو من الافلاس؟ وربما مؤامرة على النجاح اللبناني؟

لا يهم فالنقدر ما شئنا، ولكن عذرا” لن نجد من يهتم لارائنا.

المهم ان هذا الرمز لقيادة الاعمال الدولية واحد الوجوه الكبيرة للعولمة لن يكون بعد اليوم ذلك الرجل الذي تستضيفه كبريات جامعات العالم وكبريات منتديات الاعمال محاضرا” في جزء ضئيل مما منت عليه الحياة من خبرة اجتمعت بذكاء قل نظيره.

لن يكون من مصلحة احد ان يكون ضمن الدائرة الاجتماعية والمهنية لهذا العظيم الذي انهى الاحتيال الاخلاقي عظمته.

اخلاق الاعمال نعم: بالحوكمة الرشيدة والمواطنية المسؤولة ودونهما يسحقك النظام ويصفق له العالم.

مهلا هل يذكرنا وضع غصن بشئ؟ اصله اللبناني ربما؟

لا يكفي، ممارسات وثقافة لبنانبة بامتياز؟ نعم هذا افضل!

ولكن لاحظوا الفرق، غصن صنع مجدا” للشركات التي عمل بها رفعها من حافة الافلاس الى ارقى شركات العالم، بالمقابل ثقافتنا تصنع الفاسدين…دون انجازات!

الرجل قد يكون اجاز لنفسه فسادا” لان له جميلا على عشرات الاف العائلات وعشرات الشركات ودول كثيرة. قد لا يكون له الحق في هذه المقاربة ولكن اسمه سيبقى اسما كبيرا مهما يكن مصيره. احد صناع العولمة ومنقذ عمال كثر وثروات اكثر.

لنقرأ مجددا”: لا نحتاج الافتراء اذا كتبنا اننا امام دولة فاسدة ولا نحتاج الافتراء الا قليلا” اذا تحدثنا عن فساد القطاع الخاص، وهو فساد يبدو معه غصن كمن يرشح زيتا”.

تهرب من الضرائب؟ هذا امر مضحك فعلا” في لبنان. من لا يفعلها الا الموظفون؟ الا يفاخرون على الشاشات بالتهرب من الضرائب؟ اليس التهرب من الضرائب جزء من “المعجزة” اللبنانية؟

استغلال السلطات لمنافع شخصية؟ هذا مضحك ايضا” ما بال هؤلاء اليابانيون؟ بسيطة يا شيخ….

يمكن ان يكون غصن ذو هوى لبناني ولكن حرام حرام ان نشبه ما فعل بما يفعلون.

لدينا زعماء السياسة وزعماء التجارة وزعماء المال وثقافة واحدة: خذ قبل ان يأخذ غيرك، لا تعطي فلا احد يطالبك بذلك!

غصن صاحب انجاز وسيبقى الرجل كذلك ولو جرد من ثروته وبقى عمره في السجن، وسيبقى رجلا فذا” مقداما” قدم للعالم كما قدم كبار العالم.

في اليابان هناك مالك للضرائب مختلف عن جابي الضرائب هو الشعب الياباني دافع الضرائب، يدفع ليحصل في تطور وانماء بلده والتسامح مع التهرب من الضرائب هو نقض للعقد الاجتماعي مع المواطن لذلك يسجن كارلوس غصن.

في شركة نيسان مئات الاف المالكين للشركة يمتنون غصن على ما فعله لارباحهم ولكن مع صفر تسامح في الاخلاق.

وفي لبنان نحترم من يسرقنا ومن يدوس العقد الاجتماعي بحذاءه كل لحظة وعلى اعيننا جميعا”.

لذلك تنهض اليابان بعد قنبلتين ذريتين ولهذا نحن على ما نحن عليه من “معجزات”.

ذلك شعب وهذا شعب

تلك دولة وهذه دولة

 

 

اخترنا لكم

إغلاق