مصارف

الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي في تسعة أشهر

تراجعت نتائج غالبية مؤشرات القطاع الحقيقي المتوافرة للأشهر التسعة الأولى من العام 2018 مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبق، ّ ومنها حركة القطاع العقاري ومقاصة الشيكات، في حين تحسن القليل منها كحركةالمسافرين عبر المطار.

على صعيد النشاط المصرفي، ازداد إجمالي موجودات ومطلوبات المصارف التجارية بنسبة جيدة بلغت 9.7% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري،وبلغت نسبة نمو ودائع القطاع الخاص 3.1% في فترة كانون الثاني أيلول 2018 مقابل زيادة نسبتها 4.1% في الفترة ذاتها من العام الذي سبق. من جهة أخرى، ّسجل ميزان المدفوعات عجزا بقيمة 1.311 مليار دولار لغاية أيلول الماضي، مقابل عجز أدنى بقيمة 190 مليون دولار لغاية أيلول 2017.

أما موجودات مصرف لبنان الخارجية السائلة بالعملات الأجنبية فبلغت 34.2 مليار دولار في نهاية أيلول الماضي.

وسجلت معدلات الفائدة المصرفية ارتفاعا ملحوظا خصوصا على الليرة اللبنانية، علما أن معدلات الفائدة على سندات الخزينة بالليرة ّ بقيت مستقرة، بحسب الموجز الاقتصادي الشهري لجمعية مصارف لبنان.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى