إقتصادمصارف

الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي في تشرين الأول

الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي في تشرين الأول

سجلت غالبية المؤشرات الاقتصادية المتوافرة تحسنا في تشرين الأول على الشهر الذي سبق، كحركة مقاصة الشيكات وحركة القطاع العقاري، في حين تراجعت حركة المسافرين عبر المطار نتيجة عوامل موسمية. ومن ناحية النشاط المصرفي، ازداد إجمالي موجودات/مطلوبات المصارف التجارية بنسبة مقبولة بلغت 0.6% في الشهر المذكور.

أما ميزان المدفوعات ّ فسجل عجزا بقيمة 1.810 مليار دولار في الشهر العاشر من العام الجاري.

على صعيد آخر، بلغت موجودات مصرف لبنان الخارجية بالعملات الأجنبية (السائلة والأوراق المالية) 43.2مليار دولار في نهاية تشرين الأول الماضي، لتدعم الاستقرار النقدي.

وتابعت معدلات الفائدة المصرفية الدائنة والمدينة، على الليرة والدولار، إرتفاعها في حين بقيت معدّلات الفائدة على جميع فئات سندات الخزينة بالليرة مستقرة، وارتفع الدين العام الإجمالي إلى ما يوازي 84 مليار دولار في نهاية تشرين الأول الماضي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى