مصارف

الوضع الاقتصادي والمالي والمصرفي في آب 2018

في شهر آب الماضي، تباينت نتائج مؤشرات القطاع الحقيقي المتوافرة قياسا على الشهر الذي سبق، مع ميل نحو تراجع معظمها، أما في ما يخص النشاط المصرفي، فقد ارتفع إجمالي موجودات المصارف التجارية بنسبة جيدة 0.9%، في حين ازدادت الودائع الإجمالية والتسليفات للقطاع الخاص بنسب أدنى بلغت تباعا 0.2%و 0.3%.
وحقق ميزان المدفوعات عجزا بقيمة 408 ملايين دولار في آب 2018، في المقابل، بلغت موجودات مصرف لبنان الخارجية “باستثناء الذهب” 43.6 مليار دولار، ما يؤمن الحفاظ على حصانة الوضع النقدي.
من جهة أخرى، ازداد الدين العام الإجمالي إلى ما يوازي 83.7 مليار دولار في نهاية آب 2018، كما سجل ارتفاع في معدلات الفائدة المصرفية الدائنة والمدينة على الليرة والدولار في الشهر المذكور، وذلك حسب التقرير الشهر لجمعية مصارف لبنان.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى