تأمين

المنظومة الشاملة لحماية العمالة والحاصلات الزراعية

القاهرة

تسعى معظم حكومات دول العالم إلى حماية الطبقات الضعيفة في المجتمع من مخاطر يتعرضون لها ولا قدرة لهم على تحمل الأضرار الناتجة عنها، ومن ثم تقدم الحكومات برامج ضمان شاملة لهذه الفئات الضعيفة في المجتمع.
والضمان الاجتماعي مبدأ عام نسعى إلى تحقيقه من خلال التأمين الاجتماعي والمساعدات والإعانات، ويأتي على رأس الأولويات أن الدول تتجه إلى التنمية الزراعية وحماية المزارعين وحاصلاتهم من تلك الأضرار المادية كما أن مشروع استصلاح مليون ونصف فدان بالاضافة إلى ستة ملايين فدان يبؤدي إلى خلق فرص عمل حقيقة للشباب ومن هنا علينا أن نفكر بشكل استراتيجي في مواجهة المخاطر عن طريق إعداد نظام التأمين الحكومي على الحاصلات الزراعية والمزراعين، بحيث يكون الاشتراك السنوي في حدود 100 جنيه سنويا على الفدان الواحد، هذه الحصيلة تصل في السنة حوالي 600 مليون جنيه تضمن الدولة من خلالها سداد قيمة الأضرار المادية التي قد تلحق بالمحاصيل الزراعية نتيجة مخاطر السيول أو الجفاف.
ولإعداد هذا النظام يجب إعداد أرشيف إلكتروني بالحيازة الزراعية وحائزيها وتقديم حماية شاملة لتسجيل هذه الفئة في منظومة التأمين الاجتماعي تضمن لهم معاش يرتبط بالدخل الشهري لهم عند بلوغ سن المعاش أو لورثتهم في حالة الوفاة.
ومما هو جدير بالذكر أن نظام التأمين الزراعي الفيدرالي FCI طبق في منتصف القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة الأمريكية، بحيث يضمن سداد تعويضات للمزارع عن التكلفة التي صرفت في حالة تعرض المحاصيل الزراعية للمخاطر كما هناك نظام تكميلي يضمن سداد فقد العوائد المتوقعة RCI.

اخترنا لكم

إغلاق