مصارف

المنطقة العربية تحتاج 230 بليون دولار لتمويل التنمية المستدامة

قال النائب الأول لرئيس البنك الدولي محمود محيي الدين أن أسواق المال تلعب دوراً مهماً في تحقيق التنمية المستدامة التي تسعى الدول إلى تحقيقها لتحسين أحوال شعوبها. وأضاف أن المنطقة العربية تحتاج 230 بليون دولار لتمويل التنمية المستدامة، وتستطيع من خلال مواردها الداخلية والخارجية تأمين 130 بليون دولار، ما يعني وجود عجز بـ100 بليون دولار.

وقال محيي الدين إن رئيس البنك الدولي الجديد برر انخفاض معدلات نمو الاقتصاد العالمي بتراجع وتيرة عملية الإصلاح في عدد من الاقتصادات المؤثرة وعدم التيقن بالنسبة للسياسة النقدية ووجود مؤثرات سياسية وكلها أمور تؤثر في معدلات النمو بالتأكيد.

وأكد في كلمة خلال المؤتمر العاشر لاتحاد البورصات العربية، الذي عًقد اليوم في القاهرة بمشاركة 34 دولة، أن معدل النمو الاقتصاد بالمنطقة العربية 2 في المئة، وأبرز المشاكل التي تواجه المنطقة ارتفاع عجز الموازنة في بعض الدول وكيفية إدارة الدين العام.

وقال: “نلاحظ في المنطقة العربية أن نسبة الفقر ارتفعت من 2.6 إلى 5 في المئة بين عامي 2013 و2016، كما أن إقليم الاقتصاد العربي هو الأسوأ في عدالة توزيع الدخل، والبطالة وتبلغ 10.6 في المئة، أي ضعف المتوسط العالمي’. وقدر محيي الدين قيمة التدفقات المالية إلى الدول العربية بنحو 217 بليون دولار، في حين يخرج منها 260 بليوناً، ما يسبب عجزاً، وهنا يأتي دور البورصة”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى