مصارف

المركزي اللبناني يطمئن المستثمرين الأجانب بشأن الودائع

قال البنك المركزي اللبناني إنه لن يكون هناك “haircut” للودائع في البنوك بسبب الأزمة المالية في البلاد، وذلك استجابة للمخاوف التي أعرب عنها الملياردير العربي البارز بشأن مخاطر الاستثمارات الأجنبية هناك.
قام رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور، مؤسس مجموعة الحبتور التي تمتلك فندقين في بيروت، بنشر شريط فيديو خاص به على حسابه الرسمي على تويتر يسأل محافظ البنك المركزي اللبناني إذا كان هناك أي خطر على ودائع الدولار من المستثمرين الأجانب وما إذا كان هناك يمكن أن يكون أي “haircut” من هذا القبيل.
وقال البنك المركزي في تعليق على تويتر موجه إلى الحبتور من المحافظ: “السياسة المعلنة للبنك المركزي اللبناني هي عدم إفلاس أي بنك وبالتالي الحفاظ على المودعين. كما أن القانون في لبنان لا يسمح “haircut””.
“يوفر مصرف لبنان السيولة التي تحتاجها البنوك بالليرة اللبنانية والدولار، ولكن بشرط واحد ألا يتم تحويل الدولار الذي أقرضه مصرف لبنان إلى الخارج”.
وأضاف في حسابه الرسمي على تويتر “جميع الأموال التي تلقتها البنوك اللبنانية من الخارج بعد 17 تشرين الثاني يتم تحويلها”.
هزت أزمة البلاد المثقلة بالديون الثقة في البنوك وأثارت مخاوف بشأن قدرتها على سداد أحد أعلى مستويات الدين العام في العالم.
في محاولة لمنع هروب رؤوس الأموال مع تباطؤ تدفقات العملة الصعبة واندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة، فرضت البنوك ضوابط غير رسمية على الوصول إلى النقد والتحويلات في الخارج منذ تشرين الاول الماضي.
تشكلت حكومة جديدة، ومهمتها الرئيسية هي معالجة الأزمة المالية الرهيبة التي أدت إلى تراجع الجنيه اللبناني مقابل الدولار.
طلب الحبتور من سلامة أن يوضح الأمر إلى المستثمرين العرب المعنيين بالأزمة والذين يفكرون في تحويل الأموال إلى لبنان لمحاولة “مساعدة اللبنانيين الشقيقين”، بحسب رويترز.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى