دوليات

الكويت والسعودية تستأنفان انتاج نفط الخفجي

قال مصدران في الصناعة إن الكويت والسعودية بدأتا في الإعداد لاستئناف إنتاج النفط الخام من حقل الخفجي النفطي الذي تديره الدولتان بشكل مشترك ، ويتوقع أن يبدأ الإنتاج الأولي في نهاية فبراير.
اتفقت الكويت والمملكة العربية السعودية ، وكلاهما عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ، العام الماضي على إنهاء نزاع دام خمس سنوات حول المنطقة المعروفة باسم المنطقة المحايدة ، مما يسمح باستئناف الإنتاج في حقلين مشتركين يمكنهما ضخ ما يصل إلى 0.5 في المئة من امدادات النفط في العالم.
وقال مسؤول نفطي كويتي لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويته ان الانتاج التجريبي لحوالي عشرة الاف برميل يوميا من الخفجي سيبدأ في حوالي 25 فبراير شباط مضيفا أن هذا سيكون “كافيا لاختبار جميع المنشآت وكفاءتها التشغيلية”. وقال المسؤول ان الحقل سيضخ حوالي 60 الف برميل يوميا بحلول أغسطس “.
وقال المسؤول إنه سيتم بدء الإنتاج التجريبي الآخر من حقل الوفرة بمقدار 10000 برميل يوميًا في أواخر شهر مارس ، مضيفًا أنه من المتوقع أن يرتفع الإنتاج إلى 80،000 برميل يوميًا من الحقل في غضون ستة أشهر من بدء الإنتاج التجريبي.
وقال المسؤول إنه من المتوقع أن يصل الإنتاج إلى 175،000 برميل في اليوم من الخفجي و 145،000 برميل في اليوم من الوفرة بعد عام من إعادة تشغيل الحقول.
ذكرت صحيفة الرأي الكويتية أن الإنتاج في الخفجي سيبدأ بنهاية شهر فبراير وأن اختبار أنابيب ومنشآت النفط والغاز قد بدأ.
يتم تشغيل الخفجي من قبل شركة الخفجي للعمليات المشتركة ، وهي مشروع مشترك بين شركة نفط الكويت وشركة تابعة لشركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط. وكانت تنتج ما بين 280 ألف برميل يوميًا و 300000 برميل يوميًا من الخام العربي الثقيل قبل إغلاقه في عام 2014 لأسباب بيئية.
تم إغلاق الوفرة منذ مايو 2015 ، وبلغت طاقة الإنتاج حوالي 220،000 برميل يوميًا. تدير شركة شيفرون النفطية الكبرى في الولايات المتحدة هذا الحقل نيابة عن الحكومة السعودية.
خفضت السعودية والكويت إمدادات النفط كجزء من اتفاق بين أوبك وروسيا والمنتجين الآخرين ، وهي مجموعة تعرف باسم أوبك +. تنتهي الصفقة في مارس.
وقال وزير الطاقة السعودي الامير عبد العزيز بن سلمان لرويترز في ديسمبر كانون الاول ان استئناف الانتاج من حقول النفط لن يؤثر على التزامات الدول بموجب اتفاق أوبك +. وقالت مصادر في الصناعة لرويترز ان الانتاج سيكون تدريجيا وسيتم تعويض أي زيادة في المنطقة بقطع من الحقول الأخرى.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى