إقتصاد

الفيدرالي يخفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية للمرة الثانية هذا العام

وافق مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على تخفيض أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية للمرة الثانية هذا العام في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع بهدف دعم نمو اقتصادي مستمر منذ عشر سنوات، لكنه قدم إشارات متباينة بشأن خطوته القادمة.
ووسًع البنك المركزي أيضا الفجوة بين الفائدة التي يدفعها للبنوك على فائض الاحتياطيات والحد الأعلى لنطاق سياسته لأسعار الفائدة، وهى خطوة اتخذها لتهدئة مشاكل في أسواق المال دفعت بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك للتدخل في السوق هذا الأسبوع.
وأشارت اللجنة مرة أخرى إلى تداعيات التطورات العالمية على التوقعات الاقتصادية وكذلك الضغوط التضخمية كمبرر أساسي لهذا الخفض، أما بالنسبة لتقييمه الاقتصادي ، فقد تبنى مجلس الاحتياطي الفيدرالي لغةً تشير إلى أن إنفاق الأسر “يرتفع بوتيرة قوية”.
ووافق 7 أعضاء في مجلس الاحتياطي الفيدرالي على خفض الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في حين عارض عضوان القرار مفضلين تثبيت الفائدة دون تغيير، بينما رأي ثالث خفض الفائدة بنحو 0.50 بالمائة، وأوضح الفيدرالي أنه في ضوء الآثار المترتبة على التطورات العالمية على التوقعات الاقتصادية وكذلك ضغوط التضخم الهبوطية قرر خفض الفائدة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى