إقتصاد

العقارات في لبنان: انتعاش كبير على أساس شهري في كانون الأول 2019

منذ 17 تشرين الأول، أدى اندلاع سلسلة من الاحتجاجات المدنية المستمرة إلى إعاقة النشاط التجاري في جميع أنحاء البلاد، إلى جانب الإغلاقات المصرفية التي تلت ذلك وضوابط رأس المال التي فرضت بدورها في محاولات لاحتواء الموقف. ومع ذلك، بدأ المودعون الكبار في البنوك اللبنانية باللجوء إلى تنويع المخاطرة خاصة ابتداءً من نهاية تشرين الثاني، وسط استمرار النظرة الكئيبة.
على الرغم من الانخفاض السنوي البالغ 17.07% المسجل في عدد المعاملات العقارية إلى 50352 حتى كانون الأول 2019 بقيمة 6.8 مليار دولار، فإن تفسير معامل عدد المعاملات العقارية على أساس شهري يجعل التحليل والنتائج أكثر إثارة للاهتمام.
في الواقع، على أساس شهري، بلغ عدد المعاملات العقارية (التي قد تشمل واحدة أو أكثر من الوقائع) 6189 صفقة في شهر كانون الأول وحده، وهو ما يقرب من ضعف عدد تشرين الثامي. بمعنى آخر، تم تنفيذ 2889 صفقة إضافية بين تشرين الثاني وكانون الأول 2019، مقارنة بانخفاض بنسبة 16% على أساس شهري الذي شهدته المعاملات بين تشرين الأول (شهر اندلاع الاحتجاج) وتشرين الثاني 2019، مما أدى إلى إغلاق الصفقة الأخيرة مع 3300 المعاملات. يمكن أن تعزى هذه الديناميكية الشهرية في قطاع العقارات إلى زيادة الطلب من المستثمرين الأثرياء في العقارات للاستفادة من العقارات منخفضة السعر في السوق.
ونتيجة لذلك، ارتفع متوسط القيمة لكل معاملة من 150،238 دولار في تشرين الثاني 2019 إلى 177،782 دولار في كانون الاول. ومن المثير للاهتمام، أنه يبدو أن الأجانب أجروا 93 صفقة من إجمالي المعاملات في كانون الأول، مقارنة بـ 64 في تشرين الثاني 2019.
وعلى أساس شهري فقد تم تركيز 1،402 معاملة (أو 22.65٪ من إجمالي المعاملات) في منطقة بعبدا وحدها في كانون الاول 2019، مما يكشف عن زيادة الطلب على العقارات أو الأراضي في منطقة بيروت. تبع ذلك المتن والجنوب والشمال، حيث استوعب كل منهما نسبة 13.44٪ و 11.76٪ و 11.44٪، من إجمالي نشاط العقارات في كانون الأول 2019.
وبالمثل، أظهر انهيار نشاط العقارات على أساس سنوي أن بعبدا استحوذت على حصة الأسد من العدد الإجمالي للمعاملات (ما يعادل 19.32٪) بقيمة 1.24 مليار دولار في عام 2019. وجاء الشمال في المرتبة الثانية، ويشكل 14.5٪ من المجموع، بقيمة 391.3 مليون دولار. وفي الوقت نفسه، شكلت الجنوب وزحلة على التوالي 13.1 ٪ و 12.4 ٪ من إجمالي المعاملات، التي بلغت قيمتها 563.7 مليون دولار و 225.8 مليون دولار على التوالي. بدوره، استحوذت المتن على 11.63٪ من الإجمالي، بقيمة المعاملات الإجمالية عند 1.2 مليار دولار، خلال نفس الفترة.
تجدر الإشارة إلى أنه ابتداء من عام 2020، من المتوقع أن ترتفع أسعار معظم العقارات (الأراضي و / أو الممتلكات)، جنبًا إلى جنب مع زيادة الطلب في التعليم المستمر، حيث يواصل كبار المودعين البحث عن استثمارات أكثر أمانًا وسط توقعات الأعمال والاقتصاد.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى