النشرة البريدية

العجز التجاري في لبنان يرتفع إلى 10.24 مليار دولار حتى تموز

ارتفع العجز التجاري اللبناني في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، ليصل إلى 10.24 مليار دولار، بارتفاع نسبته 0.98% مقارنة بنفس الفترة من عام 2018. وبغض النظر عن التقدم الواعد في الصادرات، الذي نما بنسبة 19.20% سنويًا ليصل إلى 2.09 مليار دولار، جاء العجز نتيجة زيادة سنوية بقيمة 3.67% في قيمة الواردات إلى 12.33 مليار دولار، مع الإشارة إلى أن “المنتجات المعدنية” و “المنتجات النباتية” هما الفئتان الوحيدتان اللتان شهدتا زيادة في قيمتها المستوردة.
من حيث القيمة، كانت “المنتجات المعدنية” هي أهم الواردات إلى لبنان بحلول تموز 2019، حيث استحوذت على حصة 34.59% من إجمالي السلع المستوردة. يتبع “منتجات الصناعات الكيميائية أو الصناعات المرتبطة بها”، والتي تشكل 10.11% من المجموع، في حين أن “الآلات والأجهزة الكهربائية” استحوذت على 8.87% من المجموع.
بالتفصيل، استورد لبنان ما قيمته 4.27 مليار دولار من “المنتجات المعدنية”، مقارنة بقيمة 2.59 مليار في نفس الفترة من العام الماضي. في الواقع، لا يزال الوزن الصافي “للوقود المعدني والزيوت ومنتجاتها” المستوردة يزداد منذ بداية العام وشهد ارتفاعًا سنويًا من 4،034،926 طن في تموز 2018 ليصل إلى 7،634،537 طن حتى تموز 2019.
وفي الوقت نفسه، سجلت قيمة “الصناعات الكيميائية أو الصناعات المرتبطة بها” انخفاضًا بنسبة 6.28% على أساس سنوي لتستقر عند 1.25 مليار دولار، كما انخفضت قيمة “الآلات والأدوات الكهربائية” بنسبة 12.20% خلال نفس الفترة لتصل إلى 1.09 مليار دولار.
من حيث أهم الشركاء التجاريين، استورد لبنان بشكل أساسي من الولايات المتحدة والصين وروسيا بحصة بلغت 9.33% و 8.46% و 7.70%، على التوالي، حتى تموز 2019.
أما بالنسبة للصادرات، فقد كانت الفئة الأولى من المنتجات المصدرة من لبنان هي “اللؤلؤ والأحجار الكريمة والمعادن”، التي استحوذت على حصة بلغت 34.91% من إجمالي الصادرات، تليها حصة قدرها 10.81% عن “المواد الغذائية الجاهزة والمشروبات والتبغ” و 10.40% لـ “منتجات الصناعات الكيماوية أو الصناعات المرتبطة بها” خلال نفس الفترة.
في الأشهر السبعة الأولى من عام 2019، كانت سويسرا تليها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من أكبر الوجهات التصديرية في لبنان، حيث بلغت 22.55% و 12.21% و 6.64% على التوالي من إجمالي الصادرات.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى