إقتصاد

العجز التجاري اللبناني ينخفض 7.79% سنوياً إلى 14.81 مليار دولار حتى تشرين الثاني 2019

تقلص العجز التجاري في لبنان خلال الأحد عشر شهًا الأولى من العام الماضي ليصل إلى 14.81 مليار دولار أمريكي، منخفضًا بنسبة 7.79% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2018. وفي التفاصيل، فقدت القيمة الإجمالية للواردات 2.81% سنويًا لتبلغ 17.89 مليار دولار أمريكي. أيضًا، ارتفعت قيمة الصادرات بنسبة 26.10% لتبلغ 3.41 مليار دولار حتى تشرين الثاني 2019. وتجدر الإشارة إلى أن “المنتجات المعدنية” هي الفئة الوحيدة التي تشهد زيادة في قيمتها المستوردة.
من حيث القيمة، كانت “المنتجات المعدنية” هي أهم الواردات إلى لبنان خلال الأحد عشر شهرًا الأولى من العام، حيث استحوذت على 33.48% من إجمالي السلع المستوردة. تلاها “منتجات الصناعات الكيماوية أو الصناعات المرتبطة بها”، والتي شكلت 10.34% من الإجمالي، بينما استحوذت “الآلات والأجهزة الكهربائية” على 8.75% من المجموع.
بالتفصيل، استورد لبنان “منتجات معدنية” بقيمة 5.99 مليار دولار، مقارنة بقيمة 3.81 مليار في نفس الفترة من العام الماضي وبنسبة 57.2%. في الواقع، لا يزال الوزن الصافي “للوقود المعدني والزيوت ومنتجاتها” المستوردة يزداد منذ بداية العام وشهد ارتفاعًا سنويًا من 5.8 طن حتى تشرين الثاني 2018 ليصل إلى 10.7 طن حتى تشرين الثاني 2019.
وفي الوقت نفسه، سجلت قيمة “الصناعات الكيميائية أو الصناعات المرتبطة بها” انخفاضًا بنسبة 8.38% على أساس سنوي لتستقر عند 1.85 مليار دولار، كما انخفضت قيمة “الآلات والأدوات الكهربائية” بنسبة 27.39% خلال نفس الفترة لتصل إلى 1.56 مليار دولار.
من حيث أهم الشركاء التجاريين، استورد لبنان بشكل أساسي من الولايات المتحدة والصين وروسيا بحصص بلغت 8.74% و 8.61% و 7.19% على التوالي حتى تشرين الثاني 2019.
أما بالنسبة للصادرات، فقد كانت الفئة الأولى من المنتجات المصدرة من لبنان هي “اللؤلؤ والأحجار الكريمة والمعادن”، التي استحوذت على حصة بلغت 39.09 في المائة من إجمالي الصادرات، تليها حصة بلغت 10.09 في المائة فيما يتعلق بـ “الآلات والأدوات الكهربائية” و 10.02 في المائة. عن “منتجات الصناعات الكيميائية أو الصناعات المرتبطة بها” خلال نفس الفترة.
في التفاصيل، ارتفعت قيمة “اللؤلؤ والأحجار الكريمة والمعادن” من 593.30 مليون في شهر تشرين الثاني 2018 لتصل إلى 1.33 مليار دولار حتى تشرين الثاني 2019. أما بالنسبة لقيمة “الآلات ؛ الآلات الكهربائية”، فقد سجلت زيادة قدرها 16.35% في العام على أساس سنوي إلى 344.37 مليون دولار. وفي الوقت نفسه، ارتفعت قيمة “منتجات الصناعات الكيماوية أو الصناعات المرتبطة بها” بنسبة 3.74% على أساس سنوي إلى 342 مليون دولار.
في الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2019، كانت سويسرا تليها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من أكبر الوجهات التصديرية في لبنان، حيث بلغت على التوالي 28.36% و 11.60% و 6.43% من إجمالي الصادرات.
جدير بالذكر أنه خلال شهر تشرين الثاني وحده، بلغ إجمالي العجز 972.49 مليار دولار وهو أقل بنسبة 24.87% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. يمكن أن يكون ذلك متعلقًا بنقص العملة الأجنبية والقيود المختلفة على المعاملات التي يفرضها البنك المحلي في عام 2019. في الواقع، ظل البنك المركزي يغطي واردات السلع الأساسية، بما في ذلك الوقود والقمح والأدوية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى