اقتصاد الطاقةدوليات

الطفرة النفطية تُسرع وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي

تحسن الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الأمريكي على أساس سنوي، ليصل إلى 2.9% خلال الربع المنتهي في حزيران من العام الحالي، ومن المتوقع أن يصل الإجمالي إلى أكثر من 3% خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وقد أعلنت الحكومة الأمريكية إلى أن سبب هذه الطفرة الاقتصادية التي تشهدها البلاد في الوقت الحالي جاءت نتيجة نشاط قطاع الغاز والنفط، ولكن واجهه منتجي النفط الكثير من المشاكل في وصول منتجاتهم إلى الأسواق، وذلك بسبب ضعف البنية التحتية للبلاد وخطوط الأنابيب النفطية، وكذلك نقص العمالة في أمريكا.
وقد تم توفير نحو 3.8 مليون وظيفية للمواطنين الأمريكيين منذ تولي ترامب الرئاسة، وكان قد بأن الاقتصاد الأمريكي سيشهد حالة من التحسن، لافتا إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3%، بجانب توفير نحو 10 مليون وظيفة جديدة خلال 8 سنوات.
وتوقع البعض أن سياسة ترامب لإدارة البلاد قد تؤدي إلى انخفاض وتيرة نشاط القطاع النفطي الذي لعب دورا في انتعاش شركات الاستثمارات خلال الفترة الماضية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى