إقتصاد

الصيرفة الإسلامية في لبنان

 

تقتصر الصيرفة الإسلامية في لبنان على خمسة مصارف إسلامية، ثلاثة منها ذات مساهمة عربية أكثرية (بنك البركة لبنان، والبنك الإسلامي اللبناني، وبيت التمويل العربي)، ومصرف واحد لبناني (بنك بلوم للتنمية)، ومصرف عربي (شركة مصرف البلاد الإسلامي للإستثمار والتمويل). بلغ حجم الأصول المصرفية الإسلامية في لبنان نحو 800 مليار دولار بنهاية العام 2017 ،أي ما يقارب 4% من إجمالي الأصول المصرفية فقط.

وبلغ إجمالي الودائع في المصارف الإسلامية العاملة في لبنان نحو 3.535 مليون دولار بنهاية العام 2017 ،فيما بلغ حجم التمويلات المقدمة نحو 2.172 مليون دولار. أما قاعدة رأس مال المصارف الإسلامية في لبنان، فبلغت حوالي 2.130 مليون دولار بنهاية العام 2017.

وتجدر الإشارة إلى أن القانون المنظم لعمل المصارف الإسلامية في لبنان لا يسمح بوجود نوافذ للصيرفة الإسلامية تابعة لأي مصرف تقليدي، مما يعيق توافر جميع أدوات التمويل الإسلامي في لبنان حيث تبقى المرابحة أكثر الأدوات استعمالاً في الوقت الراهن، كما تواجه الصيرفة الإسلامية في لبنان عوائق عديدة تقف أمام تطورها أبرزها العوائق التشريعية، إذ إن القوانين الضريبية في لبنان لا تراعي الطبيعة التجارية للمصارف الإسلامية وتخضعها للعديد من الضرائب مثل نظام الضريبة على القيمة المضافة ورسوم التسجيل والطوابع المالية والإزدواج الضريبي. بالإضافة إلى عدم استفادتها من برامج دعم الفوائد وإلى العقبات الناجمة عن عدم إيجاد أدوات مالية ملائمة لتمويل الدولة على غرار سندات الخزينة مما يوثر على ربحية المصارف الإسلامية وعلى قدرتها التنافسية.

وقام مصرف لبنان خلال العام 2017 بتحديد أنواع الودائع في المصارف الإسلامية وكيفية ارتباطها بنتائج العمليات أو بنتائج المصرف السنوية، كما تم إلغاء تعريف”حسابات الاستثمار المطلقة” و”حسابات الإستثمار المقيدة”، إضافة إلى تحديد النسب الواجب اقتطاعها لتكوين كل من “حساب احتياطي مخاطر الاستثمار” و”حساب احتياطي معدل الأرباح” وكيفية استعمال هذين الحسابين، مع الإفساح في المجال أمام المصارف الإسلامية لتوظيف هذه الإحتياطات لدى مصرف لبنان، بحسب المجلة الشهرية لاتحاد المصارف العربية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى