إقتصادمقابلات

الخوري ل “النشرة”: شائعات اقفال مصارف جديدة جزء من حملة اسقاط لبنان

تحدث الخبير الاقتصادي وأمين سر الجمعية الاقتصادية اللبنانية الدكتور بيار الخوري إلى الاعلامي نادر عز الدين في تحقيق لتلفزيون موقع “النشرة “عن ما يشاع عن خطر اغلاق خمس مصارف لبنانية أخرى بعد العقوبات على جمال ترست بنك، فأكد على أن هذه الإشاعات الهادفة الى زعزعة اسس وجود الاقتصاد اللبناني قد بدأت منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وذكر بقضية تسعير الدولار في بعض وسائل الاعلام حين قيل بإن الدولار سوف يصل إلى 5000 ليرة، بالرغم من أن الوضع الاقتصادي كان أمتن بكثير من اليوم.

وأشار الى انه لابد من الارتكاز الى ما قاله رئيس جمعية المصارف السيد سليم صفير حول عدم وجود معلومات عن اي مصرف جديد فد تشمله العقوبات، لأنه أقد يكون كثر العارفين بما يدور في واشنطن عبر ما تنقله إليه الوفود المصرفية اللبنانية، رغم ان ذلك لا ينفي أن هناك خطر قد يبرز في المستقيل.

وأضاف الخوري، الإدارة الأمريكية والخزانة لا تخبرك سلفاً بالأجراءت التي سوف تقوم بها، وجزم الخوري ان لا احد يعرف ما هي الخطوة التالية للخزانة الأمريكية، ولم يسبق ان تسربت هكذا خطوات على الملأ.

وأوضح الخوري، أنه من المنطق أنه في حالة وجود مصارف اخرى غير جمال ترست بنك، ان يعلن ذلك مع اعلان العقويات على جمال ترست بنك، وطالما أن هذا الأمر لم يحدث فهذا مؤشر إلى أنه في الاطار الزمني الحالي القصة محصورة في جمال ترست بنك.

لمشاهدة فيديو “النشرة” اضغط هنا

اخترنا لكم

إغلاق