إقتصادمقابلات

الخوري لموقع Enooma: احذروا ردة فعل الشباب وخريجي الجامعات

تحدث الخبير الاقتصادي الدكتور بيار الخوري لموقع Enooma حيث رأى ان الذي يتحمل مسؤولية استفحال الازمة هو ” الفئات المستفيدة من عجز الموازنة”  وجزء من “اصحاب رؤوس الاموال”، لأن الجزء الثاني دفع الثمن،  لا سيما على ضوء الإقفالات المتتالية للمؤسسات والمحال التجارية،  والتي سجلت أعداداً مقلقة منذ سنة ونيف ووصل عددها الى 187 وفقا لبيان جمعية تجار بيروت الصادر منذ اسبوع .

ويشدد على أنه وبالتأكيد الرأسمال الريعي هو المستفيد،  وفي الحقيقة لا نعرف الى اين يذهب لبنان، لأن كل ما يكشفون عنه هو سعيهم إلى تصغير العجز في الموازنة نسبة للناتج المحلي، فيما الحديث عن أي تفاصيل حيال استهداف مؤشرات معينة في الاقتصاد مفقود.  فهل سمعت أحدا منهم  يخبرنا : ماذا يستهدف بشأن معدل التضخم للعام او بشأن معدل البطالة أو بالنسبة لمعدل النمو العام المقبل ؟

ومن هنا فإن مشكلة الموازنة الاساسية هي ان البلد يفتقر الى  استراتيجية اقتصادية مستقبلية تحدد بوضوح الآليات المتبعة والاهداف المفترض تحقيقها وكيف سيكون المواطن هو المستفيد الاول منها بعد عام وعامين وثلاثة… نتيجة لإرتفاع الدخل .

وفي الواقع فإن الطبقة الفقيرة هي من ستدفع الثمن، لأن  معدل التضخم لا يزال يرتفع في لبنان، وإرتفاعه يقارب ال 10 %   بين العام الماضي وهذا العام اي أن راتب الموظف تآكل 10 % .

ويبدي الخوري أسفه لإعتبار  أن الطبقة السياسية لا تزال  تتجنب الحديث عن مواضيع معينة كالفساد والصفقات والمحاصصة، وتركز على رمي الطابة في ملعب العمال والموظفين وعلى القطاع الخاص، ومن ضمنه القطاع المصرفي الذي يرفض المشاركة بدليل التحذير الذي أطلقته جمعية المصارف منذ يومين من الإستمرار في نهج تحميل الإقتصاد المتباطىء ضرائب جديدة.

ويختم ” سيدفعون الموظف “المعتر”  ثمن الازمة ولا يريدون  ان يدفعوا من كيسهم. وفي حال تفاقمت الازمات الاقتصادية الحالية فالطبقة الفقيرة والمتوسطة ( التي تآكلت في لبنان )  ستنطلق تدريجيا نحو الفوضى،  لأنه  في حال تخفيض حجم السوق  وانخافض في مستوى الدخل فإننا نقوم بزيادة معدل البطالة، عندها نرغم الشباب وخريجي الجامعات بالذهاب أكثر نحو المخدرات ونحو الجريمة المنظمة ونحو الشارع.  ولا عجب لأنه في ظل غياب استراتيجية اقتصادية  للدولة من الصعب على الدولة ان تنتبه الى هكذا نوع من المخاطر الاجتماعية”.

اخترنا لكم

إغلاق