إقتصاد

الخوري لمجلة “الأمن”: هيئة ناظمة لقطاع النقل ولنترك الباقي لصغار المستثمرين

تحدث الخبير الاقتصادي الدكتور بيار الخوري الى الاعلامي الاقتصادي ربيع ياسين ضمن مقالة لمجلة “الأمن” عن معضلة النقل العام في لبنان قائلا “ان فشل الدولة اللبنانية في إعادة تنظيم قطاع النقل العام بعد الحرب الأهلية اللبنانية قد ساهم بشكل مباشر في انتشار الفوضى ضمن هذا القطاع الحيوي”.
ويقول في حديثه ل”الأمن”: لقد “ساهمت هذه الفوضى في تنامي الشركات الخاصة والفردية وغير المرخصة، وبالتالي وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم حيث طغت المصالح الفردية على المصلحة العامة والوطنية…وضاع القطاع”.
يضيف: “إن الاستمرار في غياب أي خطة لتنظيم هذا القطاع يكلف الدولة والمواطن خسائر مادية وبيئية كبيرة، حيث قدر البنك الدولي هذه الخسائر بنحو ملياري دولار سنوياً”.
برأي الخوري فإن حل هذه المشكلة يبدأ لإنشاء هيئة ناظمة للنقل العام تكون مهمتها:
أولاً: تحديد شروط دخول هذا السوق.
ثانياً: وضع معايير الجودة والأسعار.
ثالثاً: تنظيم عمل الحافلات والسائقين وتوزيعهم على خطوط النقل والإدارة اللوجستية لهذه الخطوط.
رابعاً: الرقابة والمحاسبة.
وبهذه الخطوة نستطيع وضع هذا القطاع على السكة الصحيحة لأجل معالجة مشاكله، إذ من غير الممكن أن يكون الحلّ مرتبطاً فقط بٱستنساخ المبادرات السابقة.
“يجب العمل على تحويل دور القطاع إلى ناظم للنقل لا مشغًل له”.

اخترنا لكم

إغلاق