إقتصاداخترنا لكمالنشرة البريدية

الخضار والفاكهة إلى الميسورين فقط…

بات مسار القطاع الزراعي اليوم في لبنان صعباً ومكلفاً، فالمزارعون يعانون من ارتفاع الكلفة الانتاجية بدءاً من ضمان الاراضي وصولاً الى المازوت، وثمة استياء لدى العديد منهم من الكلفة العالية للموسم الزراعي ما أدى إلى إحجام البعض عن زراعة أراضيهم.

ويشير أحد كبار المزارعين في البقاع إلى ان “الارتفاع في الكلفة يطال ايضاً أسعار الأسمدة والأدوية والبذور الزراعية التي تضاعف سعرها بسبب ارتفاع سعر الدولار.

وتوّقع ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة في الايام المقبلة، بسبب الكلفة العالية وتراجع حجم الانتاج الزراعي إضافة إلى عدم وجود انتاجات زراعية لبنانية توازي حجم الطلب في الداخل.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى