إقتصاد

الحكومة اللبنانية تشكل لجنة مركزية لإعداد خطة الإنعاش ومعالجة الأزمة الاقتصادية

شكلت الحكومة لجنة مركزية لإعداد خطة الإنعاش ومعالجة الأزمة الاقتصادية والمالية، وفقًا لقرار رئيس الوزراء حسن دياب.
تضم اللجنة المركزية دياب ووزير الدفاع ونائبة رئيس الوزراء زينة عدرا ووزير المالية غازي وزني ووزير الاقتصاد والتجارة راؤول نعمة ووزير العدل ماري كلود نجم ووزير الصناعة عماد حب الله ووزير الزراعة عباس مرتضى مدير العام لرئاسة الجمهورية اللبنانية أنطوان شقير، والأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية.
وستتلقى اللجنة المساعدة من أربع فرق عمل مؤلفة من خبراء اقتصاديين وخبراء ماليين وممثلين عن الوزارات والبنك المركزي وكفالات. الكفالات هي شركة مالية شبه عامة تضمن القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
من بين أعضاء فرقة العمل التي تعالج القضايا النقدية والمصرفية ممثل مصرف لبنان وممثل عن هيئة الرقابة المصرفية بالإضافة إلى اثنين من مستشاري دياب السابقين نائب محافظ البنك المركزي أحمد جشي وجورج شلهوب.
تضم فرقة العمل الأخرى، التي ستركز على المخاوف المالية، أربعة ممثلين عن وزارة المالية، آلان بيفاني، مدير عام وزارة المالية، طلال سلمان، مدير مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في وزارة المالية، سمير نصر (رئيس مجلس إدارة ECE Capital، مستشار مالي)، وروجر ملكي (زميل سابق في اللجنة الاقتصادية لأوروبا، والذي سبق له تقديم المشورة لوزارات المالية وكذلك الاقتصاد والتجارة). تضم فرقة العمل هذه أيضًا ممثلين اثنين عن وزارة الاقتصاد: مروان ميخائيل (رئيس قسم الأبحاث سابقًا في بنك بلومينفيست) وليلى داغر، الأستاذة في الجامعة الأميركية في بيروت، بالإضافة إلى مستشار دياب فريد شديد والخبير الاقتصادي الدولي غاربيس إراديان.
ستتم معالجة مشكلات الاقتصاد الكلي تحت مظلة فرقة عمل ثالثة تضم جميع أعضاء الفريقين الأولين. كما سيشكل داغر وملكي وممثل كفالات وممثل عن وزارة الصناعة فريق عمل يعالج مخاوف الاستثمار والنمو الاقتصادي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى