إقتصاد

الحريري يعد بمشاريع جديدة لتعزيز الاقتصاد

قال رئيس الوزراء سعد الحريري إن مجلس الوزراء سيتخذ العديد من الإجراءات المهمة التي من شأنها دفع الاقتصاد اللبناني إلى الحركة.
“لقد اتفقنا على عدد من التدابير الهامة التي سننفذها في المرحلة المقبلة، وهذه الخطوات من شأنها أن تحفز الاقتصاد وتدعم وضع المالية العامة”. وقال الحريري في قصر بعبدا إن جميع المشاركين في الاجتماع عبروا عن ارتياحهم لتخفيف التوترات السياسية.
جاءت هذه التصريحات بعد اجتماع حضره الرئيس ميشيل عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير المالية علي حسن خليل ومحافظ البنك المركزي رياض سلامة ووزراء آخرون بالإضافة إلى رئيس جمعية البنوك في لبنان سليم صفير.
وقال مصدر في قصر بعبدا إن عون عبر عن رضاه بنتائج الاجتماع، مؤكدًا أن هناك حاجة للتعاون لتحقيق ما تم الاتفاق عليه، وبعد الخروج من الاجتماع، أخبر سلامة المراسلين أن الوضع المالي في “القمة”.
وقد ارتفع سعر سندات اليورو اللبنانية المستحقة في عام 2030 إلى أعلى مستوى في أسبوع، حسبما ذكرت رويترز. وجاءت الزيادة في الأسعار في أعقاب محادثات يوم الجمعة.
تجدر الإشارة إلى أن تأكيدات المسؤولين بشأن سلامة الوضع المالي تزامنت مع تقارير تفيد بأن وكالة ستاندرد آند بورز قد تخفض تصنيف لبنان من B إلى CCC+.
وقال الحريري للصحفيين إن مجلس الوزراء يعتزم إقرار مشروع ميزانية 2020 في الوقت المحدد، مضيفًا أن الحكومة ملتزمة تمامًا بتنفيذ جميع البنود في ميزانية 2019.
وأضاف أن مجلس الوزراء وافق أيضا على وضع خطة مفصلة لإطلاق 3.3 مليار دولار في مشاريع استثمارية بمجرد تأمين استصلاح الأراضي، وقال الحريري إن المشاريع الجديدة ستضاف إلى أموال سيدر المخصصة لإعادة تأهيل مشاريع البنية التحتية في لبنان.

اخترنا لكم

إغلاق