إقتصاداخترنا لكمالنشرة البريدية

الحريري: وزارة المالية ليست حق حصري لأحد

قال رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري إن وزارة المالية ليست حقاً حصرياً لأحد، مستهدفاً الأحزاب الشيعية الرئيسية في البلاد التي تصر على الإبقاء على الوزارة.

وقال الحريري في تغريدة “وزارة المالية والحقائب الوزارية الأخرى ليست حقاً حصرياً لأي طائفة”. وأضاف أن رفض التناوب على الوزارات الرئيسية يقوض الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان والشعب اللبناني.

وصلت عملية تشكيل الحكومة إلى طريق مسدود بعد إصرار حركة أمل وحزب الله على أن يرأس وزارة المالية شيعي، إما معينًا أو مصدقًا عليهما.

كان رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب يسعى إلى تشكيل حكومة صغيرة مع الوزارات السيادية، بما في ذلك وزارة المالية، بالتناوب بين الأحزاب الرئيسية.

ادعى رئيس مجلس النواب ورئيس حركة أمل نبيه بري خلال عطلة نهاية الأسبوع أنه من “المعتاد” أن يكون وزير المالية من الطائفة الشيعية، رغم أن العديد من السنة والموارنة شغلوا هذا المنصب في الماضي، مع وجود زعيم شيعي.

إصرار بري على أن تكون وزارة المالية محجوزة للشيعة فقط ازدادت حدة بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على كبير مساعديه ووزير المالية الأسبق علي حسن خليل.

قوبلت ادعاءاته بالنقد، حيث رفضها زعيم التيار الوطني الحر جبران باسيل، قائلاً إنه لا يعترف بمثل هذا المعيار.

يعد تشكيل حكومة جديدة جزءًا أساسيًا من مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمساعدة في إنقاذ لبنان من أزماته المتعددة وتحديد مسار الإصلاحات.

وكان سياسيون لبنانيون قد وعدوا ماكرون خلال زيارته الثانية لبيروت في الثاني من أيلول بتشكيل حكومة جديدة في غضون 15 يوما. ومع ذلك، فقد انقضى هذا الموعد النهائي مع توقف عملية التشكيل.

اخترنا لكم

إغلاق