إقتصاد

الحركة الإقتصادية تتراجع في الفصل الثاني من العام الجاري


أصدر مصرف لبنان تقريره الفصلی تحت عنوان “دراسة حول أداء القطاعات الاقتصادية” (Business Survey) عن الفصل الثاني من العام الجاري، يعرض من خلاله نتائج الإستطلاع المتعلق بعدد من المؤشرات الإقتصادية إستنادا إلى آراء مدراء الشركات حول أداء شركاتهم، ويرتكز تقييم كل مؤشر على “حصيلة آراء” تمثل الفارق بين نسبة المدراء الذين أشاروا إلى تحسين في المؤشرات المطروحة ونسبة الذين يرون تراجعا فيها.
في التفاصيل، أظهرت حصيلة الآراء المتعلقة بانتاج القطاع الصناعي تراجعا إلى نسبة 19-% خلال الفصل الثاني من العام الحالي، مقارنة بنسبة 17-% في الفصل الأول منه ونسبة 9-% في الفصل الثاني من العام الفائت.
كذلك إنخفض مؤشر إجمالي الطلب تحت خانة أداء القطاع الصناعي إلى 22-% في الفصل الثاني من العام الحالي، مقابل 21-% في الفصل الذي سبقه، في حين تحسن مؤشر الطلب من الخارج إلى 13-%، من 16-% في الفصل الأول من العام الجاري.
بالتوازي، تقلصت الفجوة السلبية في حصيلة الأراء المتعلقة بـ”حجم الاستثمارات” إلى 11% في الفصل الثاني من العام الحالي من 12-% في الفصل الأول من العام نفسه.
أما لجهة أداء القطاع التجاري، فقد إنكمشت الفجوة المتعلقة بحصيلة آراء مدراء الشركات فيما خص حجم المبيعات المحققة خلال الفصل الثاني من العام الحالي إلى 34-%، مقابل نسبة 36-% في الفصل الذي سبقه، أما فيما يختص بقطاع البناء والأشغال العامة، فقد زادت الفجوة السلبية لحصيلة آراء مدراء الشركات المستطلعين لجهة مؤشري “مجمل الأعمال” وقطاع “البناء” إلى -48% و-53% على التوالي، من 45-% و44-% في الفصل الأول من هذا العام، فيما تحسنت حصيلة الأراء لجهة “الأشغال العامة” من 45-% إلى 41-% في الفترة المذكورة.
جغرافيا، تظهر الأرقام نتائج سلبية بالإجمال فيما يتعلق بالنشاط الصناعي والتجاري وحركة البناء والأشغال العامة في كل من منطقة بيروت وجبل لبنان والجنوب والبقاع، في حين حصدت منطقة الشمال توازنا في حصيلة الأراء من قبل المستطلعين لجهة أداء القطاع الصناعي و قطاع البناء والأشغال العامة، بحسب تقرير بنك الاعتماد الاسبوعي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى