مصارف

التقييد على المودعين: الهمس يخرج إلى العلن

ما كان همسا” ممزوجا” بالحرص على عدم تعقيد الأوضاع النقدية، خرج إلى العلن مع تغريدة النائب بلال عبدالله عبر صفحته على “تويتر” قائلا” “‏لماذا المبالغة من قبل المصارف بالتضييق على طلبات المودعين، سحبا ام إيداعا ام تحويلا؟ مدخرات الناس هي حق لهم، تعبهم، عرقهم، جنى عمرهم، وليست سلعة أو أرقام حسابية يتم التصرف والتحكم بها وفقا لمصالح البنوك وصفقاتها وسياساتها المالية الربحية، سؤال نوجهه كحزب تقدمي اشتراكي لمصرف لبنان؟”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى