إقتصاد

التاثير المباشر للدخل على النمو والاستقرار

محررو الموقع

يؤدي عدم المساواة إلى إهدار الموارد، وفي الاقتصادات التي ترتفع فيها مستويات عدم المساواة، قد لا يستطيع الفقراء الحصول على خدمات التعليم أو الوصول إلى الأسواق المالية وغير ذلك من سبل زيادة الدخل، مما يجعل من الصعب عليهم تنمية قدراتهم الإنتاجية.
وينشأ عن عدم المساواة الناتجة عن ضعف آفاق التوظيف ارتفاع في التكلفة، كذلك تؤدي البطالة المطولة إلى تدهور المهارات والحد من المهارات والقدرات اللازمة للحصول على الوظائف ونضوب الثقة في الحكومة. ويكون هذا التأثير أشد وطأة على الشباب خصوصا الذين ترتفع معدلات البطالة بينهم في بعض البلدان، وعلى النساء في البلدان التي تجبرهن على البقاء خارج صفوف القوة العاملة بسبب التمييز أوالعادات الاجتماعية أوعدم تكافؤ الفرص.

وقد يؤدي عدم المساواة إلى زيادة الاستقطاب وعدم الثقة، فعندما يشعر المواطنون بأنهم يتم التعامل معهم بطريقة غير عادلة، يمكن أن يؤدي انعدام التماسك الاجتماعي إلى مزيد من النزاعات السياسية على الموارد العامة، والسعي للكسب الريعي، ومواجهة الحكومات مزيد من الصعوبات في تطبيق الإصلاحات الداعمة للرخاء اللازمة لتحقيق النمو الاحتوائي على المدى الأطول، وفي الحالات التي تستفحل فيها هذه الأوضاع، يمكن أن يؤدي الاستقطاب إلى حالة من عدم الاستقرار، فالمجتمعات التي تزداد فيها مستويات عدم المساواة عادة ما لا تتوافر لديها سوى سبل محدودة لتأمينها ضد الاضطرابات الاقتصادية.

كذلك تؤدي زيادة عدم المساواة إلى مزيد من الهشاشة المالية، لا سيما من خلال زيادة مدخرات الأثرياء وزيادة الطلب على الائتمان من جانب الفقراء والطبقة المتوسطة، في الوقت نفسه وتتضمن السياسات اللازمة لمعاجلة عدم المساواة والمساعدة في تعزيز النمو والاحتواء الاقتصادي توسيع نطاق الاستفادة من خدمات التعليم والرعاية الصحية الجيدة بالنسبة للفقراء، والاستثمار في البنية التحتية، وتعميق الاحتواء المالي ليشمل الفئات الأكثر عرضة للمخاطر، والتشجيع على زيادة مشاركة الإناث في القوة العاملة، وذلك حسب تقرير صندوق النقد الدولي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى