مصارف

الاندماجات الكبرى تغزو المنطقة العربية

بلغت قيمة الاندماجات والاستحواذات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 45.1 مليار دولار، بزيادة نسبتها 65% عن نفس الفترة من العام الماضي، وبالتالي وصلت إلى أعلى مستوى لها في ثماني سنوات، وفقا لـRefinitiv قسم الأعمال المالية والمخاطر في رويترز.
فقد بلغت صفقات الاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعلى مستوى لها على الإطلاق حيث ارتفعت إلى 27.1 مليار دولار أمريكي، بزيادة نسبتها 89% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017، في حين ارتفعت الصفقات الداخلية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 106% مقارنة بالعام الماضي، حسبما ذكر Refinitiv في تحليل الاستثمار المصرفي للربع الثالث من العام الجاري في الشرق الأوسط.
مدفوعا باستحواذ البنك السعودي البريطاني على بنك الأول بقيمة 5 مليارات دولار، تبلغ قيمة عمليات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حالياً 13.1 مليار دولار أمريكي، في حين ارتفعت عمليات الاندماج والاستحواذ إلى الخارج من 8.5 مليار دولار في التسعة أشهر من العام الماضي، إلى 12 مليار دولار حتى الآن هذا العام.
وشكلت صفقات قطاع الطاقة 28.9% من إجمالي صفقات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث القيمة، يليها القطاع المالي بحصة سوقية بلغت 24.5% ولكن مع 91 صفقة، أي أكثر من 59 صفقة مسجلة في قطاع الطاقة.
أما بالنسبة للأسواق المالية، فقد بلغ إجمالي الإصدارات المتعلقة بالأسهم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 7 مليارات دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بزيادة قدرها 101% على أساس سنوي.
وأكبر صفقة تمت حتى الأن كانت بقيمة 866 مليون دولار لصالح شركة أورانج مصر.
وكانت المملكة العربية السعودية الدولة الأكثر نشاطًا في المنطقة حيث بلغت 26% من النشاط حسب القيمة، تليها الإمارات بنسبة 24.7%، وانخفض إصدار سندات الدين الإسلامي الدولي بنسبة 24% مقارنة بالربع الثالث من عام 2017 ليصل إلى 31.4 مليار دولار حتى الآن خلال هذا العام وفقا لتقرير بنك عودة الاسبوعي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى